الاسئلة و الأجوبة » الصوفية والتصوف » الاذكار الخاصة والاذكار العامة


صلاح الدين الكتاني / المغرب
السؤال: الاذكار الخاصة والاذكار العامة
منذ مدة اطلعت على توجيهات السيد عبد الكريم الكشميري خاصة مايتعلق بالاذكار وخواص السور القرانية وفوائدها.. لكني قرأت انه لا يجيز العمل بالاذكار الا عن طريق الشيخ او الاستاذ.. فهل هذا المنع يشمل توجيهاته المنتشرة على الانترنت وبالتالي ما الفائدة من نشرها اذا لم يكن مسموحا لامثالنا نحن المحرومون البعيدون عن الاساتذة العمل بها والاستفادة من بركاتها العظيمة..
نفس الشيء بالنسبة لكتاب ألف حرز وحرز المليء بالفوائد النفيسة لكنه في المقدمة ينقل عن السيد الكشميري عدم جواز العمل بالاذكار الا باذن الاستاذ.. اذن ما فائدة تأليف ذلك الكتاب اصلا.. كما ان هناك تناقضا ظاهريا بين هذا القول وما قرظ به السيد عباس الكاشاني رحمه الله كتاب الف حرز وحرز حيث عده كنزا محفوظا لافادة العبا د''جميع العباد"...افيدونا رحمكم الله حول جواز العمل بقبس من تلك الانوار الساطعة بما يشفي الغليل ويزيل الالتباس...
الجواب:
الأخ صلاح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ربما كان المنع مترتبا على ما ورد في بعض الطرائق الصوفية والعرفانية من اصول خاصة للاذكار لجلب المنافع ودفع المضار فان ذكر اسم معين من اسماء الله على سبيل المثال لا يكون عند هؤلاء الا طبقا لعدد ذلك الاسم بالجمل الكبير او غيره من انماط الحساب.. هذا فيما يتعلق بالاذكار الخاصة اما الاذكار العامة فلا مانع من ممارستها من دون ضابطة حساب او من دون اصل خاص من اصول الذكر لديهم. ومن الاصول المعمولة بها كذلك عدم جواز الذكر من دون اجازة من شيخ او استاذ في هذا الفن ولعل السبب في مثل هذا المنع يعود الى الاستعدادات الخاصة للمريدين فبعض المريدين غير مستعد لذكر معين ولكنه مستعد لذكر اخر والشيخ او الاستاذ يعلم اما بالتجربة او بالكشف ما يناسب كل مريد من الاذكار. والكتاب المذكور حاو على عدد من الاذكار لا على سبيل العمل به من دون ارشاد بل لابد من ارشاد وتعليم واجازة وذلك يشبه الى حد كبير ما تؤلفه المؤسسات التعليمية من كتب منهجية للطلبة ولكن الطالب لا يسعه العمل بالكتاب من دون ارشاد استاذ والا لتم الاستغناء عن الاساتذة دفعة وهو كما ترى .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال