الاسئلة و الأجوبة » الإمام الحسين (عليه السلام) » معنى (من سمع واعيتنا)


منتظر المسرجي / العراق
السؤال: معنى (من سمع واعيتنا)
السلام عليكم
كيف نوفق بين قول الامام الحسين (ع) (من سمع واعيتنا ولم ينصرنا ...) وبين قوله لأصحابه ليلة العاشر اتخذوا الليل جملا واذهبوا فان القوم يريدونني دون اي احد
الجواب:
الأخ منتظر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المقصود (من سمع واعيتنا) ان الامام سوف يطلب النصر يوم العاشر فالسامع لهذا الطلب هو المشمول بدخول النار لذا فان السماح لاصحابه بالابتعاد عن ساحة المعركة معناه اخراجهم عن شمول للحديث المذكور ومثل هذا الامر علمه لغيره ممن رفض المسير معه بان قال لبعض من لم يرد المشاركة في القتال (انطلقا فلا تسمعا واعية ولا تريا لي سوادا فانه من سمع واعيتنا او رأى سوادنا فلم يجبنا ولم يغثنا كان حقا على الله عز وجل ان يكبه على منخريه في النار ) البحار 27/204 عن ثواب الاعمال .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال