الاسئلة و الأجوبة » الايمان والكفر » معنى الشرك عند الشيعة


شهيناز / البحرين
السؤال: معنى الشرك عند الشيعة
ما هي أنواع الشرك في العقيدة الشيعية ؟
الجواب:
الأخت المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الشرك عند الشيعة الإمامية معناه : أن لا نعدل بالله شيئاً في العبادة . أي أن لا نشرك مع الله في عبادتنا أحداً . وعلى هذه القاعدة تتفرع أنواع أخرى من الشرك، فكل مورد وردت فيه القربة إلى الله تعالى إلاّ أن الإنسان جعل في ذلك شريكاً في عبادته فقد بطلت القربة وتحقق الشرك, فالشرك بمعناه الاشتراك في الأمر, فاشتراك أحد مع الله تعالى في أي مورد من الموارد يطلب فيه الخلوص إلى الله تعالى ثم يجعل الإنسان شريكاً في ذلك فقد تحقق الشرك .
روي في (الكافي) للشيخ الكليني : (أكبر الكبائر الشرك بالله) (الكافي 2/278). وقد عرّف الأئمة (عليهم السلام) أن الشرك ظلم، فعن أبي جعفر (عليه السلام) في حديث طويل ...إلى أن قال: (فأما الظلم الذي لا يغفره الله فالشرك) راجع نفس المصدر. هذا هو الشرك عند الإمامية وليس شيء آخر يتعدى هذه القاعدة التي أثبتناها لك, ثبتك الله على القول الثابت, وهداك ووفقك .
ودمتم في رعاية الله

زينبيه / ايران
تعليق على الجواب (1)
الوهابية يصوروننا وكأننا مشركين ويقولون نحن نعبد الاموات ونذبح لهم وننذر لهم، فهم يعدون المعصومين وزيارة هم ايضا مع الاموات!
وما هو رد الانسب عليهم مختصر ومفيد؟
الجواب:

الأخت زينبية المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشرك الاكبر المخرج من الملة ان تجعل لله ندا سبحانه وتعالى وهذا لا يعتقده الشيعة بل ولا احد من المسلمين مهما كان بسيطا، حيث ان التوحيد واضح والشرك واضح والدين كله واضح بمعامله واسسه وتعاليمه العامة ولذلك قال (صلى الله عليه وآله) : (تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك).

وبالتالي فالاسلام والعقيدة والتوحيد واضح جدا في الدين الخاتم والرسول الخاتم واكمل الاديان واوضحها ولذلك قال صلى الله عليه واله وسلم كما اخرجه البخاري ومسلم : (اني والله ما اخاف عليكم ان تشركوا بعدي ولكن اخاف عليكم ان تنافسوا فيها).
وقال في شرح هذا الحديث شارح البخاري العلامة الخطابي : (ان امته لا يخاف عليهم من الشرك وانما يخاف عليهم من التنافس) راجع عمدة القاري للعيني (8/157).

ولذلك اكد الرسول الاعظم بان الشرك في امته انما هو الشرك الاصغر الذي يحبط العمل وهو الرياء وليس الشرك الاكبر المخرج من الملة حيث قال (صلى الله عليه وآله) : (ان اخوف ما اخاف على امتي الشرك الاصغر وهو الرياء) .
مسند احمد (5/428) وقال الهيثمي في مجمع زوائده (1/102) : رواه احمد ورجاله رجال الصحيح .

ومن الشواهد على كذب دعوى هؤلاء ما رواه الطبراني في معحمه الكبير وابن ابي عاصم في سنته وابن حبان في صحيحه عن النبي(صلى الله عليه وآله) انه قال : انما اتخوف عليكم رجلا قرأ القرآن حتى اذا رؤيت بهجته عليه وكان رداؤه الاسلام اعتراه الى ما شاء الله انسلخ منه ونبذه وراء ظهره وسعى على جاره بالسيف (ورماه بالشرك) قال : قلت يا نبي الله ايهما اولى بالشرك : المرمي او الرامي ؟ قال بل الرامي .
وقال ابن كثير الناصبي تلميذ ابن تيمية الحراني شيخ اسلام الدواعش والوهابية عن هذا الحديث : اسناد جيد . تفسير ابن كثير (2/276) . وقال عنه الهيثمي في مجمع زوائده (1/188) : رواه البزار واسناده حسن .
ويؤيده ما رواه البخاري عن ابن عمر بانه كان يرى الخوارج شرار خلق الله وقال : انهم انطلقوا الى ايات نزلت في الكفار فجعلوها على المؤمنين . (البخاري 8/51)
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال