الاسئلة و الأجوبة » الصحابة (الأعلام) » ابو موسى الاشعري


ام جاسم / لكويت
السؤال: ابو موسى الاشعري
هل تاب ابو موسى الاشعري والتحق بالامام عليه السلام؟
وكيف كانت نهايته ؟
الجواب:
الأخت ام جاسم المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان ابا موسى الاشعري لم يتب وانما هو من ائمة الكفر فقد جاء في احقاق الحق للتستري ج33ص326(روى الشعبي عن امير المؤمنين ع انه قال : ان ائمة الكفر في الاسلام خمسة : طلحة والزبير ومعاوية وعمر بن العاص وابو موسى الاشعري وجاء في كتاب الامامة للميلاني ص306 : انه من اشهر اعداء امير المؤمنين ع يلعنه في قنوته مع معاوية وجماعة من اتباعه . وجاء في صفحة الدرجات الرفيعة ص284 : وذكر ابو موسى الاشعري عند حذيفة بن اليمان بالدين فقال : اما انتم فتقولون ذلك واما انا فأشهد انه عدو لله ولرسوله وحرب لهما. وروي ان عمارا سئل عن ابي موسى فقال: سمعت فيه من حذيفة قولا عظيما علمت انه كان ليلة العقبة بين ذلك الرهط وكان حذيفة عالما لهم .
وجاء في النصائح الكافية للسيد محمد بن عقيل ص140 قال : واخرج الطبري في الكبير عن سويد بن غفلة قال: سمعت ابو موسى الاشعري يقول : قال: رسول الله صلى الله عليه واله سيكون في هذه الامة حكمان ضالان ضال من اتبعهما فقلت يا ابا موسى انظر لا تكون احدهما ، فوالله ما مات حتى رايته احدهما.
وسكن بمكة ثم هرب لليمن فقد جاء بالاستيعاب لابن عبد البرج ص157: ثم انطلق بسر بن ارطاة الى مكة بجيشه وفيها ابو موسى الاشعري فخافه من القتل فهرب لليمن فقيل لبسر  فقال ما كنت لاقتله وقد خلع عليا ولم يطلبه.
وجاء في البحار ج33ص297. والتمس اصحاب علي ع ابا موسى مركب ناقته ولحق بمكة . فكان ابن عباس يقول : قبح الله ابا موسى لقد حذرته وهديته الى الراي فما عقل .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال