الاسئلة و الأجوبة » علم الأخلاق » علاج افراط الشهوة


ابو ياسر / البحرين
السؤال: علاج افراط الشهوة
ما هي أساسيات ضبط الشهوة لتجنب الوقوع في الحرام؟
الجواب:
الأخ أبا ياسر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في جامع السعادات للنراقي ج 2 ص 9:
ثم علاج إفراط هذه الشهوة - بعد تذكر مفاسدها المذكورة - كسرها بالجوع، وسد الطرق المؤدية إليها: من التخيل والنظر والتكلم والخلوة، فإن أقوى الأسباب المهيجة لها هو النظر والخلوة.
ولذا قال الله تعالى: (( قُل لِلمُؤمِنِينَ يَغُضُّوا مِن أَبصَارِهِم )) (النور:30).
وقال النبي (صلى الله عليه وآله): (النظرة سهم مسموم ممن سهام إبليس، فمن تركها خوفا من الله تعالى أعطاه الله إيمانا يجد حلاوته في قلبه).
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (لكل عضو من أعضاء ابن آدم حظ من الزنا، فالعينان تزنيان وزناهما النظر).
وقال (صلى الله عليه وآله): (لا تدخلوا على المغيبات - أي التي غاب عنها زوجها - فإن الشيطان يجري من أحدكم مجرى الدم).
وقال عيسى بن مريم (عليه السلام): (إياكم والنظرة، فإنها تزرع في القلب شهوة، وكفى بها فتنة).
وقيل ليحيى بن زكريا: ما بدء الزنا؟ قال: (النظرة والتمني).
وقال داود (عليه السلام) لابنه: (يا بني ! امش خلف الأسد (و) الأسود ولا تمش خلف المرأة).
وقال إبليس: (النظرة قوسي وسهمي الذي لا أخطئ به).
ولكون النظر مهيجا للشهوة، حرم في الشريعة نظر كل من الرجل والمرأة إلى الآخر، وكذا حرم استماع كل منهما لكلام الآخر، إلا مع الضرورة وعموم الحاجة، وكذا حرم نظر الرجال إلى المرد من الصبيان إذا كان مورثا للفتنة، ولذا كان كبراء الأخيار وعظماء الأبرار في الأعصار والأمصار محترزين عن النظر إلى وجوه الصبيان، حتى قال بعضهم: (ما أنا بأخوف على الشباب الناسك من سبع ضار كخوفي عليه من غلام أمرد يجلس إليه).
ثم إن لم تنقمع الشهوة بالجوع والصوم وحفظ النظر، فينبغي كسرها بالنكاح، بشرط الاستطاعة والأمن من غوائله.
وقال (صلى الله عليه وآله): (معاشر الشباب! عليكم بالباءة، فمن لم يستطع فعليه بالصوم، فإن الصوم له رجاء).
وقال (صلى الله عليه وآله): (إن المرأة إذا أقبلت أقبلت بصورة شيطان، فإذا رأى أحدكم امرأة فأعجبته فليأت أهله فإن معها مثل الذي معها).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال