الاسئلة و الأجوبة » النکاح » مكروهات النكاح


كرار / العراق
السؤال: مكروهات النكاح
في الزواج الدائم هل هناك محرمات في النكاح وان كان هناك محرمات ما هي؟ ارجوا ان يكون الجواب بالتفصيل...
الجواب:

الأخ كرار المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
وردت في الروايات نواهي كثيرة عن الجماع في احوال متعددة وذكرت للجماع في تلك الاحوال آثار تكوينية كخروج الولد مجنونا او اعمى او مخنثا او فقيرا بائسا او احولا وغير ذلك من الآثار لكن الفقهاء استفادوا من تلك الروايات الكراهة ففي منهاج الصالحين للسيد السيستاني :
ويكره الجماع في ليلة الخسوف، ويوم الكسوف، وعند الزوال إلا يوم الخميس، وعند الغروب قبل ذهاب الشفق، وفي المحاق، وبعد الفجر حتى تطلع الشمس، وفي أول ليلة من الشهر إلا شهر رمضان، وفي ليلة النصف من الشهر وآخره، وعند الزلزلة والريح الصفراء والسوداء . ويكره مستقبل القبلة ومستدبرها، وفي السفينة، وعاريا، وعقيب الاحتلام قبل الغسل، ولا يكره معاودة الجماع بغير غسل . ويكره النظر إلى فرج الزوجة، والكلام بغير ذكر الله وأن يجامع وعنده من ينظر إليه - حتى الصبي والصبية - ما لم يستلزم محرما وإلا فلا يجوز .

ومن الروايات الواردة في مجال المستحبات والمكروهات :
- فقه الرضا (عليه السلام) : " واتق الجماع في اليوم الذي تنكسف فيه الشمس، أو في ليلة ينكسف فيها القمر، وفي الزلزلة، وعند الريح الصفراء والحمراء والسوداء، فمن فعل ذلك وقد بلغه الحديث رأى في ولده ما يكره " .
- عبد الله والحسين ابنا بسطام في طب الأئمة (عليهم السلام) : عن أحمد بن الخصيب النيسابوري، قال : حدثنا النضر بن سويد، عن فضالة بن أيوب، عن عبد الرحمن بن سالم قال : قلت لأبي جعفر (عليه السلام) : جعلت فداك، هل يكره في وقت من الأوقات الجماع ؟ قال : " نعم، وإن كان حلالا يكره ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، وما بين مغيب الشمس إلى سقوط الشفق، وفي اليوم الذي تنكسف فيه الشمس، وفي الليلة واليوم الذي تكون فيه الزلزلة، والريح السوداء، والريح الحمراء والصفراء، ولقد بات رسول الله (صلى الله عليه وآله) مع بعض نسائه في ليلة انكسف فيها القمر، فلم يكن منه في تلك الليلة شئ مما كان في غيرها من الليالي، فقالت له : يا رسول الله، لبغض كان هذا الجفاء، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : أما علمت أن هذه الآية ظهرت في هذه الليلة، فكرهت أن أتلذذ (لعبا ولهوا) فيها، وأتشبه بقوم عيرهم في كتاب الله عز وجل ﴿ وَإِن يَرَوا كِسفًا مِنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَركُومٌ ﴾ (الطور:44), ﴿ فَذَرهُم يَخُوضُوا وَيَلعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَومَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ ﴾ (المعارج:42) وقوله تعالى : ﴿ فَذَرهُم حَتَّى يُلَاقُوا يَومَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصعَقُونَ ﴾ (الطور:45) ثم قال أبو جعفر (عليه السلام) : وأيم الله، لا يجامع أحد في هذه الأوقات التي كره رسول الله (صلى الله عليه وآله) الجماع فيها، ثم رزق فيه ولد فيرى في ولده ما يحب، بعد أن يكون علم ما نهى عنه رسول الله (صلى الله عليه وآله)، من الأوقات التي كره فيها الجماع واللهو واللذة، واعلم يا بن سالم، أن من لا يجتنب اللهو واللذة عند ظهور الآيات، كان ممن يتخذ آيات الله هزوا " .
- الصدوق في المقنع : ولا تجامع عند طلوع الشمس، وعند غروبها، ولا تجامع في اليوم الذي تنكسف فيه الشمس، ولا في الليلة التي ينكسف فيها القمر، ولا في الزلزلة، والريح الصفراء والسوداء والحمراء، فإنه من فعل ذلك وقد بلغه الحديث، رأى في ولده ما يكره .
- الشيخ المفيد في الإختصاص : عن محمد بن علي، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن أسلم الجبلي، عن ( عبد الرحمن ) بن سالم الأشل، ( عن أبيه ) عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال : قلت له : يكره الجماع في وقت من الأوقات، وساق مثل ما مر عن طب الأئمة، باختلاف يسير إلى قوله : " في ولده ما يحب " .

( باب كراهة الجماع في محاق الشهر )
( 16561 ) 1 الشيخ المفيد في الإختصاص : بالسند المتقدم عن أبي سعيد الخدري، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، أنه قال : " يا علي لا تجامع أهلك في آخر الشهر يعني : إذا بقي يومان فإنه إن قضي بينكما ولد يكون معدما " .

( باب كراهة الجماع في أول الشهر، إلا شهر رمضان فيستحب، ويكره في نصف الشهر وآخره )
( 16562 ) 1 الشيخ المفيد في الإختصاص : بالسند المتقدم عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، أنه قال : " يا علي، لا تجامع امرأتك في أول الشهر، وفي وسطه، وفي آخره، فان الجنون والجذام يسرع إليها والى ولدها " .
( 16563 ) 2 فقه الرضا (عليه السلام) : " اتق الجماع أول ليلة من الشهر، وفي وسطه وفي، آخره، فإنه من فعل ذلك ليس يسلم الولد من السقط، وان تم يوشك أن يكون مجنونا " .
( 16564 ) 3 الصدوق في المقنع : ولا تجامع في أول الشهر، و في وسطه، وفي آخره، فإنه من فعل ذلك فليسلم لسقط الولد، وإن تم أوشك أن يكون مجنونا، أ ما ترى أن المجنون أكثر ما يصرع في أول الشهر ووسطه وآخره ؟! .

( باب كراهة جماع الحرة عند الحرة، وجواز جماع الأمة عند الأمة )
( 16565 ) 1 دعائم الاسلام : عن أبي جعفر (عليه السلام)، أنه كان يكره أن يجامع الرجل، وفي البيت معه أحد، ورخص ذلك في الإماء .
( 16566 ) 2 وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، أنه نهى أن توطأ الحرة وفي البيت أخرى .
( 16567 ) 3 وعن أبي جعفر محمد بن علي (عليهم السلام)، أنه قال : " لا بأس أن ينام الرجل بين امرأتين أو جاريتين، ولكن لا يطأ واحدة والأخرى تنظر ( إليه ) " . ورواه في الجعفريات : بالسند المتقدم، عن علي (عليه السلام)، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، مثله .

( باب كراهة جماع المرأة والجارية، وفي البيت صبي أو صبية ترى وتسمع، أو خادم، واستحباب زيادة التستر بالجماع )
( 16568 ) 1  الجعفريات : أخبرنا عبد الله، أخبرنا محمد، حدثني موسى قال : حدثنا أبي، عن أبيه، عن جده جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليهم السلام)، قال : نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله)، أن يجامع الرجل امرأته، والصبي في المهد ينظر إليهما " .
( 16569 ) 2 وبهذا الاسناد عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن أن عليا (عليهم السلام) مر على بهيمة وفحل يسفدها على وجه الطريق، فأعرض بوجهه، فقيل له : لم فعلت ذلك يا أمير المؤمنين ؟ فقال : انه لا ينبغي لهم أن يصنعوا ما صنعوا، وهو ( من ) المنكر، ولكن ينبغي لهم أن يواروه حيث لا يراه رجل ولا امرأة " .
( 16570 ) 3 دعائم الاسلام : عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، أنه نهى أن توطأ الحرة والصبي في المهد ينظر إليهما .

( باب تأكد استحباب التسمية، والاستعاذة، وطلب الولد الصالح السوي، والدعاء بالمأثور عند الجماع )
( 16571 ) 1 العياشي في تفسيره : عن يونس، عن أبي الربيع الشامي قال : كنت عنده (عليه السلام) ليلة، فذكر الشيطان فعظمه حتى أفزعني، فقلت : جعلت فداك فما المخرج منه وما نصنع ؟ قال : " إذا أردت الجامعة فقل : بسم الله الرحمن الرحيم، الذي لا إله إلا هو، بديع السماوات والأرض، اللهم ان قضيت مني في هذه الليلة خليقة فلا تجعل للشيطان فيه نصيبا ولا شركا ولا حظا، واجعله عبدا صالحا خالصا مخلصا مصفى وذريته جل ثناؤك " .
( 16572 ) 2 وعن سليمان بن خالد قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) : ما قول الله : ﴿ وشاركهم في الأموال والأولاد ﴾ قال : فقال : " قل في ذلك قولا : أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم " .
( 16573 ) 3 دعائم الاسلام : عن جعفر بن محمد (عليهما السلام)، أنه قال : " إذا أراد الرجل أن يجامع فليسم الله ويدعوه بما قدر عليه، وليقل : اللهم ان قضيت مني اليوم خلفا فاجعله لك خالصا، ولا تجعل للشيطان فيه شركا ولا حظا ولا نصيبا، واجعله ( زكيا ولا تجعل ) في خلقه نقصا ولا زيادة، واجعله إلى خير عاقبة " .
( 16574 ) 4 الصدوق في المقنع : وإذا أردت الجماع فقل : اللهم ارزقني ولدا، واجعله زكيا تقيا، ليس في خلقه زيادة ولا نقصان، واجعل عاقبته إلى خير .
( 16575 ) 5 المفيد في الإختصاص : بالسند المتقدم، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، أنه قال : يا علي إذا جامعت أهلك فقل : اللهم جنبني الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتني، فإنه إن قضي بينكما ولد لم يضره الشيطان،

( باب كراهة الجماع مستقبل القبلة ومستدبرها، وفي السفينة، وعلى ظهر طريق عامر )
( 16576 ) 1 فقه الرضا (عليه السلام) : " ولا تجامع في السفينة، ولا تجامع مستقبل القبلة ولا تستدبرها " .
( 16577 ) 2 الصدوق في المقنع : ولا تجامع مستقبل القبلة ولا مستدبرها، ولا تجامع في السفينة .
( 16578 ) 3 وفي الهداية : قال الصادق (عليه السلام) : " ولا تجامع في السفينة، ولا تجامع مستقبل القبلة ولا مستدبرها " .

( باب كراهة الوطئ في الدبر، وجواز الاتيان في الفرج من خلف وقدام )
( 16579 ) 1 دعائم الاسلام : عن علي (عليه السلام)، أنه يكره اتيان النساء في أدبارهن .
( 16580 ) 2 محمد بن مسعود العياشي في تفسيره : عن معمر بن خلاد، عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام)، أنه قال : " أي شئ تقولون في اتيان النساء في أعجازهن ؟ " قلت : بلغني أن أهل المدينة لا يرون به بأسا، قال : " ان اليهود كانت تقول إذا أتى الرجل من خلفها خرج ولده أحول، فانزل الله ﴿ نِسَاؤُكُم حَرثٌ لَكُم فَأتُوا حَرثَكُم أَنَّى شِئتُم ﴾ يعني من خلف أو قدام خلافا لقول اليهود، ولم يعن في ادبارهن " . انظر مستدرك الوسائل 14/224

وفي مكارم الاخلاق ذكر رواية عن النبي صلى الله عليه واله قوله:
يا علي : لا تجامع امرأتك في أول الشهر ووسطه وآخره، فإن الجنون والجذام والخبل يسرع إليها وإلى ولدها .
يا علي لا تجامع امرأتك بعد الظهر، فإنه إن قضى بينكما ولد في ذلك الوقت يكون أحول، والشيطان يفرح بالحول في الانسان .
يا علي : لا تتكلم عند الجماع، فإنه إن قضى بينكما ولد لا يؤمن أن يكون أخرس . ولا ينظرن أحد في فرج امرأته وليغض بصره عند الجماع، فإن النظر إلى الفرج يورث العمى، يعني في الولد .
يا علي : لا تجامع امرأتك بشهوة امرأة غيرك، فإني أخشى إن قضى بينكما ولد أن يكون مخنثا، مؤنثا، مخبلا .
يا علي : من كان جنبا في الفراش مع امرأته فلا يقرأ القرآن، فإني أخشى عليهما أن تنزل نار من السماء فتحرقهما .
يا علي : لا تجامع امرأتك إلا ومعك خرقة ومع أهلك خرقة ولا تمسحا بخرقة واحدة فتقع الشهوة على الشهوة، فإن ذلك يعقب العداوة بينكما، ثم يؤديكما إلى الفرقة والطلاق .
يا علي : لا تجامع امرأتك . من قيام، فإن ذلك من فعل الحمير، وإن قضى بينكما ولد كان بوالا في الفراش كالحمير [ البوالة ] تبول في كل مكان .
يا علي : لا تجامع امرأتك في ليلة الفطر، فإنه إن قضى بينكما ولد لم يكن ذلك الولد إلا كثير الشر .
يا علي : لا تجامع امرأتك في ليلة الأضحى، فإنه إن قضى بينكما ولد يكون ذا ستة أصابع أو أربعة .
يا علي : لا تجامع امرأتك تحت شجرة مثمرة، فإن إن قضى بينكما ولد يكون جلادا، أو قتالا، أو عريفا .
يا علي : لا تجامع امرأتك في وجه الشمس وشعاعها إلا أن يرخى ستر فيستركما، فإنه إن قضى بينكما ولد لا يزال في بؤس وفقر حتى يموت .
يا علي : لا تجامع امرأتك بين الأذان والإقامة، فإن إن قضى بينكما ولد يكون حريصا على إهراق الدماء .
يا علي : إذا حملت امرأتك فلا تجامعها إلا وأنت على وضوء، فإنه إن قضى بينكما ولد يكون أعمى القلب، بخيل اليد .
يا علي : لا تجامع أهلك في ليلة النصف من شعبان، فإنه إن قضى بينكما ولد يكون مشوها ذا شامة في شعره ووجهه .
يا علي : لا تجامع أهلك في أخر الشهر إذا بقي منه يومان، فإنه إن قضى بينكما ولد يكون عشارا أو عونا للظالم ويكون هلاك فئام من الناس على يديه.
يا علي : لا تجامع أهلك على سقوف البنيان، فإنه إن قضى بينكما ولد يكون منافقا، مرائيا مبتدعا .
يا علي : إذا خرجت في سفر فلا تجامع أهلك تلك الليلة، فإنه إن قضى بينكما ولد ينفق ماله في غير حق . وقرأ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : ﴿ إِنَّ المُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخوَانَ الشَّيَاطِينِ ﴾.
يا علي : لا تجامع أهلك إذا خرجت إلى سفر مسيرة ثلاثة أيام ولياليهن، فإنه إن قضى بينكما ولد يكون عونا لكل ظالم .
يا علي : وعليك بالجماع ليلة الاثنين، فإنه إن قضى بينكما ولد يكون حافظا لكتاب الله، راضيا بما قسم الله عز وجل له .
يا علي : إن جامعت أهلك في ليلة الثلاثاء فقضى بينكما ولد فإنه يرزق الشهادة بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ولا يعذبه الله مع المشركين ويكون طيب النكهة من الفم، رحيم القلب، سخي اليد، طاهر اللسان من الغيبة والكذب والبهتان .
يا علي : وإن جامعت أهلك ليلة الخميس فقضى بينكما ولد يكون حاكما من الحكام أو عالما من العلماء .
يا علي : وإن جامعتها يوم الخميس عند زوال الشمس عن كبد السماء فقضى بينكما ولد فإن الشيطان لا يقربه حتى يشيب ويكون فهما . ويرزقه الله عز وجل السلامة في الدين والدنيا .
يا علي : وإن جامعتها ليلة الجمعة وكان بينكما ولد فإنه يكون خطيبا [ قوالا ] مفوها . وإن جامعتها يوم الجمعة بعد العصر فقضى بينكما ولد فإنه يكون معروفا،مشهورا، عالما . وإن جامعتها في ليلة الجمعة بعد العشاء الآخرة فإنه يرتجى أن يكون لك ولد من الابدال إن شاء الله تعالى .
يا علي : لا تجامع أهلك في أول ساعة من الليل، فإنه إن قضى بينكما ولد لا يؤمن أن يكون ساحرا مؤثرا للدنيا على الآخرة .
يا علي : إحفظ وصيتي هذه كما حفظتها عن أخي جبريل (عليه السلام) .
عن الصادق (عليه السلام) قال : لا تجامع في أول الشهر ولا في وسطه ولا في آخره،فإنه من فعل ذلك فليستعد لسقط الولد . وإن تم أوشك أن يكون مجنونا . ألا ترى أن المجنون أكثر ما يصرع في أول الشهر ووسطه وآخره .
وعنه (عليه السلام) قال : تكره الجنابة حين تصفر الشمس وحين تطلع وهي صفراء .
وعنه (عليه السلام) قال : لا تجامع في السفينة ولا مستقبل القبلة ولا مستدبرها .
وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : يكره أن يغشى الرجل المرأة وقد احتلم حتى يغتسل من احتلامه الذي رأى، فإن فعل ذلك فخرج الولد مجنونا فلا يلومن إلا نفسه .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال