الاسئلة و الأجوبة » الشيطان » كيفية دفع الخواطر الشيطانية التي تشكك المؤمنين بالله عز وجل


بان عاشور / العراق
السؤال: كيفية دفع الخواطر الشيطانية التي تشكك المؤمنين بالله عز وجل
انا لا استطيع ان اصدق بوجود الله تعالى بقلبي ولا احس به في وجودي وهذا علي صعب جدا انما اصدق بوجوده على اساس الاديان والكتب السماوية وانا اصلي واصوم ومحجبة واقراء القرآن واعمل حتى بالمستحبات الاكيدة قدر استطاعتي واتحمل مشقة كبيرة في هذا الامر لاني مبتلية بمرض شديد مزمن منذ سنين،فما هو حكمي؟ هل انا مسلمة، مؤمنة، كافرة؟ وماذا علي ان افعل لكي استطيع التصديق بوجود الله تعالى في قلبي وبجميع جوارحي؟ الرجاء الجواب بالتفصيل ولكم الاجر والثواب على ارشادي
الجواب:

الأخت بان المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله
التصديق بوجود الله تبارك وتعالى امر فطري ولكن قد يرد على بعض القلوب خواطر شيطانية تشككهم في وجوده ولا يحصل ذلك في الغالب الا عند المؤمنين والمؤمنات واهل التقوى اما سائر الناس فلا ترد عليهم اشباه هذه الخواطر لا نهم مستغرقون في الدنيا ولذلك فلا تخشي شيئا اختنا الفاضلة واعلمي ان ما يحصل لك هو من محض الايمان فقد ورد في الكافي عن ابن عمير عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال:( جاء رجل إلى النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: يا رسول الله هلكت، فقال له (عليه السلام): أتاك الخبيث فقال لك:من خلقك؟ فقلت: الله، فقال لك: الله من خلقه؟ فقال: إي والذي بعثك بالحق لكان كذا، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ذاك والله محض الايمان) الحديث .

وفي حديث آخر عن حمران عن ابي جعفر (عليه السلام) قال (إن رجلا أتى رسول اللَّه صلّى الله عليه وآله وسلّم فقال يا رسول اللَّه إني نافقت فقال واللَّه ما نافقت ولو نافقت لما أتيتني تعلمني ما الذي رابك أظن العدو الحاضر أتاك فقال من خلقك فقلت اللَّه تعالى خلقني فقال لك من خلق اللَّه تعالى؟ فقال إي والذي بعثك بالحق لكان كذا فقال إن الشيطان أتاكم من قبل الأعمال فلم يقو عليكم فأتاكم من هذا الوجه لكي يستزلكم فإذا كان كذلك فليذكر أحدكم اللَّه تعالى وحده) .

وروي:اذا خطر ببالك في عظمته وجبروته او بعض صفاته شيء من الاشياء فقل: لااله الا الله , محمد رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) , علي امير المؤمنين , اذا قلت ذلك عدت الى محض الايمان .
وهكذا اختنا الفاضلة اذا طرأ او خطر على بالك بأنك لا تحسين او لا تعتقدين بوجود الله عز وجل فاعلمي انك معتقدة ولكن هذا خاطر شيطاني يدفع بذكر الله والنبي والوصي صلوات الله عليهما في اشارة الى تثبيت العقائد الحقة في النفس ودفع الوسواس .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال