الاسئلة و الأجوبة » السقيفة » موقف الانصار


سلام جاسم دايخ / العراق
السؤال: موقف الانصار
بعض الوهابية في الاونة الاخيرة للتشكيك بقضية الخلافة لعلي عليه السلام فانهم يقولون( لماذا لم يقم الأنصار، بعد هزيمتهم السياسية أمام جناح المهاجرين وبعد انقطاع أملهم في إحراز منصب الخلافة، لماذا لم يقولوا: إذن على الأقل لنبايع من نصبه الله تعالى ورسوله إماماً علينا، خاصة أن علياً كان من محبي الانصار) اي بمعنى لو كان هناك نص من رسول الله لاحتجوا به على الشيخين وكذلك يشككون بقضية حديث الغدير افيدونا رحمكم الله
الجواب:
الأخ سلام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الانصار وقفوا مع سيدهم سعد الذي رفض بيعة ابي بكر لانها غير شرعية واجتمعوا في السقيفة حيث انهم كانوا قد عرفوا بوجود مؤامرة على الامام علي (عليه السلام) واعلنوا تأمير سعد بن عبادة كعمل مضاد لمؤامرة قريش ولكن بعد ان رأى الانصار ان الحزب القرشي اخذ يسيطر على ازمة الامور ابدى اقتراحا آخر وهو مبدأ ( منا امير ومنكم امير ) فاراد الانصار ان يأخذوا شيئا من السلطة بهذا الاقتراح وما دام هذا الطرح ممكنا فهم لم يقترحوا مبايعة امير المؤمنين (عليه السلام) مع علمهم بالنص لانهم لم ييأسوا بعد من استلام ولو نصف الامور وهذا مما يجعلهم في امل لاستلام جزء من منصب الخلافة هذا مضافا الى ان الانصار علموا قوة الحزب القرشي واستعانته بقبيلة اسلم الامر الذي سيجعل الكفة الراجحة لهم وليس للامام (عليه السلام) حيث كان مشغولا بتجهيز الرسول (صلى الله عليه واله) ومن الجدير ان نشير الى ان الانصار او بعضهم قالوا لانبايع الا عليا وهذا يكشف بوضوح انهم كانوا على علم بالنص على امامته (عليه السلام) ومنه حديث الغدير ( راجع تاريخ الطبري 2/443 ).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال