الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » اعلمية علي (عليه السلام)


علي الدفاعي / العراق
السؤال: اعلمية علي (عليه السلام)
اريد مجموعة من الادلة تثبت اعلمية امير المؤمنين على جميع الصحابة
الجواب:

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت روايات تشير الى ذلك منها:
ما في الكافي ج 7 ص 424:
فأعاد الكلام فقال علي عليه السلام لعمر : أتأذن لي أن أقضي بينهم ؟ فقال عمر : سبحان الله وكيف لا ؟ وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : أعلمكم علي بن أبي طالب...

وفي الكافي ج 7 - ص 408 :
عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة ابن أيوب، عن داود بن فرقد قال : حدثني رجل، عن سعيد بن أبي الخضيب البجلي قال : كنت مع ابن أبي ليلى مزاملة حتى جئنا إلى المدينة فبينا نحن في مسجد الرسول صلى الله عليه وآله إذ دخل جعفر بن محمد عليهما السلام فقلت لابن أبي ليلى : تقوم بنا إليه فقال : وما نصنع عنده ؟ فقلت : نسائله ونحدثه، فقال : قم فقمنا إليه، فسائلني عن نفسي وأهلي، ثم قال : من هذا معك ؟ فقلت : ابن أبي ليلى قاضي المسلمين فقال له : أنت ابن أبي ليلى قاضي المسلمين ؟ قال : نعم، قال : تأخذ مال هذا فتعطيه هذا ؟ وتقتل وتفرق بين المرء وزوجه ؟ لا تخاف في ذلك أحدا قال : نعم، قال : فبأي شئ تقضي ؟ قال : بما بلغني عن رسول الله صلى الله عليه وآله وعن علي عليه السلام وعن أبي بكر وعمر قال : فبلغك عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال : إن عليا عليه السلام أقضاكم ؟ قال : نعم، قال : فكيف تقضي بغير قضاء علي عليه السلام وقد بلغك هذا، فما تقول : إذا جيئ بأرض من فضة وسماء من فضة ثم أخذ رسول الله صلى الله عليه وآله بيدك فأوقفك بين يدي ربك فقال : يا رب إن هذا قضى بغير ما قضيت ؟ قال : فاصفر وجه ابن أبي ليلى حتى عاد مثل الزعفران ثم قال لي : التمس لنفسك زميلا والله لا أكلمك من رأسي كلمة أبدا .

وفي المواقف للإيجي ج 3 ص 627اثبت اعلميته بقوله:
وعلي أعلم الصحابة لأنه كان في غاية الذكاء والحرص على التعلم ومحمد صلى الله عليه وسلم أعلم الناس وأحرصهم على إرشاده وكان في صغره في حجره وفي كبره ختنا له يدخل عليه كل وقت وذلك يقتضي بلوغه في العلم كل مبلغ وأما أبو بكر فاتصل بخدمته في كبره وكان يصل إليه في اليوم مرة أو مرتين ولقوله صلى الله عليه وسلم ( أقضاكم علي ) والقضاء يحتاج إلى جميع العلوم فلا يعارضه نحو ( أفرضكم زيد وأقرؤكم أبي ) ولقوله تعالى ﴿ وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ ﴾ (الحاقة:12) وأكثر المفسرين على أنه علي ولأنه نهى عمر عن رجم من ولدت لستة أشهر وعن رجم الحاملة فقال عمر لولا علي لهلك عمر ولقول علي ( لو كسرت لي الوسادة ثم جلست عليها لقضيت بين أهل التوراة بتوراتهم وبين أهل الإنجيل بإنجيلهم وبين أهل الزبور بزبورهم وبين أهل الفرقان بفرقانهم والله ما من آية نزلت في بر أو بحر أو سهل أو جبل أو سماء أو أرض أو ليل أو نهار إلا وأنا أعلم فيمن نزلت وفي أي شيء نزلت ) ولأن عليا ذكر في خطبته من أسرار التوحيد والعدل والنبوة والقضاء والقدر ما لم يقع مثله في كلام الصحابة ولأن جميع الفرق ينتسبون إليه في الأصول والفروع وكذا المتصوفة في علم تصفية الباطن وابن عباس رئيس المفسرين تلميذه وكان في الفقه والفصاحة في الدرجة القصوى وعلم النحو إنما ظهر منه وهو الذي أمر أبا الأسود الدؤلي بتدوينه وكذا علم الشجاعة وممارسة الأسلحة وكذا علم الفتوة والأخلاق
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال