الاسئلة و الأجوبة » الإسلام والمسلمون » الحكم على الباغي بالاسلام


عبد الله / العراق
السؤال: الحكم على الباغي بالاسلام
ما معنى كلمة البغي الواردة في الأية الشريفة فقاتلوا التي تبغي، لغوياً وهل وردت احاديث عن النبي صلى الله علية وآله وسلم عن مفهوم كلمة البغي، وهل يخرج البالقي من ربقة الاسلام
الجواب:

الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: في تفسير الميزان للسيد الطباطبائي ج 18 ص 314 قال: البغي الظلم والتعدي بغير حق، والفيئ الرجوع، والمراد بأمر الله ما أمر به الله، والمعنى : فإن تعدت إحدى الطائفتين على الأخرى بغير حق فقاتلوا الطائفة المتعدية حتى ترجع إلى ما أمر به الله وتنقاد لحكمه .

ثانياً: لقد حدد النبي (صلى الله عليه واله) المصداق للفئة الباغية بانها التي تقتل عمارا حيث قال له ياعمار تقتلك الفئة الباغية .

ثالثاً: يتعامل مع البغاة تعامل المسلمين هكذا يظهر من تعامل علي (عليه السلام ) معهم ففي جواهر الكلام 21/338 قال :
ومنه خبر مسعدة بن زياد المروي قرب الإسناد عن جعفر عن أبيه عليهم السلام " إن عليا عليه السلام لم يكن ينسب أحدا من أهل البغي إلى الشرك ولا إلى النفاق، ولكن كان يقول : إخواننا بغوا علينا " وخبر الفضل بن شاذان عن الرضا عليه السلام المروي مسندا عن العيون في حديث طويل " فلا يحل قتل أحد من النصاب والكفار في دار التقية إلا قاتل أو ساع في فساد، وذلك إذا لم تخف على نفسك وأصحابك " وفي الدعائم عن علي عليه السلام " أنه سئل عن الذين قاتلهم من أهل القبلة أكافرون هم ؟ قال : كفروا بالأحكام وكفروا بالنعم، ليس كفر المشركين الذين دفعوا النبوة ولم يقروا بالاسلام، ولو كانوا كذلك ما حلت لنا مناكحتهم ولا ذبائحهم ولا مواريثهم " إلى غير ذلك من النصوص الدالة على جريان حكم المسلمين على البغاة من حيث البغي في زمن الهدنة، فضلا عما هو المعلوم من تتبع كتب السير من مخالطتهم وعدم التجنب عن أسئارهم وغير ذلك من أحكام المسلمين، وإن وجب قتالهم على الوجه الذي ذكرناه، لكن ذلك أعم من الكفر.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال