×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

الفيلسوف ابو اسحاق الكندي هو من حاول تأليف كتاب تناقض القرآن وليس عبد المسيح الكندي


السؤال / حسين علاء / العراق
في سؤالي اليكم عن الفاضل الدربندي بان هنالك من العلماء ممن يقولون عن كتبه بانها مملوءة بالخرافات هو الشهيد مطهري في كتابه نقد الفكر الديني وكذلك عن الملا حسين الكاشفي قدة فما هو ردكم على هذة الشبهه ودمتم في رعايه صاحب الزمان (عج)
الجواب
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المشهور ممن ينسب إليه محاولة تأليف كتاب تناقض القرآن هو أبو اسحاق الكندي الفيلسوف وكان معاصراً للامام العسكري عليه السلام وذلك في عهد المعتمد العباسي، أما عبد المسيح الكندي فلم يشتهر بأنه فيلسوف وإن كانت لديه بعض الانظار الفلسفية وهو معاصر للمأمون العباسي، وأما استبعاد ان يؤلف مسلم كتابا في تناقض القرآن فمردود إذ أن الفلاسفة في ذلك الوقت كانوا يعتقدون بأن رتبة الفلسفة تقع أعلى من رتبة الدين في المعارف الحقيقية، وأن ما موجود في الاديان ليس سوى مثالات للحقائق الفلسفية، وأن رتبة النبي تقع متأخرة عن رتبة الفيلسوف، ولذلك جعل الفارابي وهو تلميذ الكندي رئيس مدينته الفاضلة في كتابه (آراء أهل المدينة الفاضلة) فيلسوفا وليس نبيا..
ودمتم في رعاية الله