الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » علي (عليه السلام) قسيم النار


محمد / العراق
السؤال: علي (عليه السلام) قسيم النار
اي الكتب من المذهب الحنفي بانها تدل على ان الامام علي عليه السلام قسيم الجنه والنار او انه معصوم
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد في كنز العمال الذي هو من الكتب الحديثية المقبولة لدي المذهب الحنفي عن علي (عليه السلام) انه قال : انا قسيم النار انظر ج13 ص152 .
وفي كتاب تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 42 / 298قال :
أخبرنا أبو القاسم الواسطي نا أبو بكر الخطيب أنا محمد بن أبي نصر النرسي نا أبو محمد عبيد الله بن أحمد بن معروف القاضي نا سهل بن يحيى بن سفيان نا الحسن بن هارون الصايغ نا ابن فضيل عن الأعمش عن موسى بن طريف عن عباية عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال أنا قسيم النار يوم القيامة أقول خذي ذا وذري ذا
أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا سعيد بن أحمد بن محمد أنا محمد بن عبد الله بن محمد الشيباني نا عمر بن الحسين بن علي بن مالك القاضي نا أحمد بن الحسن الخزاز نا أبي نا حصين بن مخارق عن الأعمش وعبد الواحد بن حسان وهارون بن سعيد عن موسى بن طريف عن عباية بن ربيع قال سمعت عليا رضي الله عنه يقول أنا قسيم النار يوم القيامة أقول هذا لي وهذا لك
أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن عبد الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب نا يحيى بن عبد الحميد حدثنا علي بن مسهر عن ا لأعمش عن موسى بن طريف عن عباية عن علي رضي الله عنه أنه قال أنا قسيم النار إذا كان يوم القيامة قلت هذا لك وهذا لي
قال يعقوب ورأيت في كتاب عمر بن حفص بن غياث حدثني أبي عن الأعمش حدثني موسى بن ظريف عن عباية أنه سمعه وذكر الأعمش حديث علي في قسيم النار فقلت لموسى ما كان عباية عندكم فذكر من فضله ومن صلاته ومن صيامه ومن صدقة قال يعقوب وموسى ضعيف يحتاج إلى من يعدله وليس هو بثقة وعباية أقل منه ليس حديثه بشئ قال يعقوب وسمعت الحسن بن الربيع يقول قال أبو معاوية قلنا للأعمش لا تحدث هذه الأحاديث قال يسألوني فما أصنع ربما سهوت فإذا سألوني عن شئ من هذا وسهوت فذكروني قال وكنا يوما عنده فجاء رجل فسأله عن حديث قسيم النار قال فتنحنحت قال فقال الأعمش هؤلاء المرجئة لا يدعوني أحدث بفضائل علي رضي الله عنه أخرجوهم من المسجد حتى أحدثكم.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال