الاسئلة و الأجوبة » الجن » تأثير التابعة على المولود


فريال / العراق
السؤال: تأثير التابعة على المولود
هناك حقيقة لتاثير التابعة على الانسان في مسالة الحمل واصابته بلاضرار في ماله وحياته وثانيا كيف التخلص منها وهل هناك تابعة جيدة وكيف نميز بينهما؟
الجواب:
الأخت فريال المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الظاهر من جملة الاخبار ان التابعة لا تضر الجنين حتى يولد، فإذا ولد خيف عليه من تأثيرها . والتابعة هي الجني او الجنية يكونان مع الانسان يتبعانه حيث ذهب، وتسمى ايضا ام الصبيان لان اكثر ضررها يقع على الصبيان دون البلوغ، وروى العامة عن النبي (صلى الله عليه واله) انه قال : من ولد له مولود فأذن له في اذنه اليمنى واقام في اليسرى لم تضره ام الصبيان أي التابعة من الجن .
ودمتم في رعاية الله

علي مجيد القطراني / العراق
تعليق على الجواب (1)
هل ان التابعة مذكورة في احاديث اهل البيت عليهم السلام او عند علمائنا الاعلام. فيجب هنا ذكر الحقيقة حتى لا يشكل كلامكم ارضية خصبة للدجالين والمشعوذين لأستدراج البسطاء حيث انكم لم ترفضوا من هكذا افعال.
الجواب:
الأخ علي المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في وسائل الشيعة تحت باب (استحباب الاذان في اذن المولود اليمنى...) اورد ثلاث احاديث في احدها ان الاذان والاقامة يعصم من الشيطان الرجيم وفي الاخر ان الاذان والاقامة بالاضافة الى عمل اخر يذكره فانه ينفع الولد بانه لا يفزع ابدا ولا تصيبه ام الصبيان وفي الحديث الثالث قال ابو عبد الله (عليه السلام) مروا القابلة او بعض من يليه ان يقيم الصلاة في اذنه اليمنى فلا يصيبه لمم ولا تابعة ابدا.
وهذا الحديث ضعيف على المشهور كما ذكر المجلسي في مرآة العقول 21/42. ثم ان الحديث فيه اضطراب فالرواية تقول يقيم الصلاة ولعل المقصود هو الاذان او الاقامة.
وبغض النظر عن السند ومن خلال المقارنة بين تلك الاحاديث الثلاثة فان فهم ان المقصود بالتابعة هي الشيطان الذي هو موجود مع كل انسان وان الاذان والاقامة عند الولادة ينفع الولد في محاربة الشيطان فلا داع للقول بوجود الجن يتلبس بالانسان والذي يرجح هذا المعنى ان الحديث الثاني فسر بمعنى اجنبي عن كون ام الصبيان هو الشيطان او التابعة من الجن حيث ذكر ا ن ام الصبيان هي ريح داخلية تعرض للاطفال.
وفي كتب المخالفين فسروا ام الصبيان بانها التابعة من الجن فيكون الحديث الاول منسجما مع المعنى في الحديث الثاني والثالث باعتبار ان ابليس كان من الجن.
ومثل هذه الامور لا يمكن الجزم بها بعد ورودها باحاديث ضعيفة مع اختلاف في معناها لذا لا ينبغي للمؤمن التصديق بما يقال حولها خصوصا اذا صدرت ممن يتاجر بهذه الامور فكلامه يكون اقرب الى النصب والاحتيال. 
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال