الاسئلة و الأجوبة » الرجعة » أسئلة حول المهدي ورجعة الأئمة (عليهم السلام)


فاطمة / العراق
السؤال: أسئلة حول المهدي ورجعة الأئمة (عليهم السلام)
لدي اسئلة حول موضوع الرجعة واتمنى بلهفة, الحصول على اجوبة تريح تفكيري...
قرأت الكثير عن الموضوع الرجعة لكن هناك امور كثيرة اشعر بانها التبست عليّ حتى انني لم اعد اعرف كيف ارتب احداث المستقبل كيف يمكن لها ان تكون...!
اعرف بان الائمة سلام الله عليهم سيعاودون الحكم في اخر الزمان وسقتصون من ظالميهم. ولكن هل عودتهم باجسادهم السابقة ام باجساد جديدة, ولكن نفس الارواح؟
وهل سيعيشون بمعاناة كالسابق, اي يمتحنون في هذه الدنيا بمصاعبها والامها ام يعودون فقط للانتقام والحكم؟
هل تكون رجعتهم عبر الارحام من جديد؟ اي يعيشون في ارحام امهاتهم ويولودون هكذا الى ان يحين وقت حكمهم ام يرجعون مباشرة بعد الموت؟
هل ان للامام الحسين (عليه السلام) الكلمة العليا على الامام القائم (عليه السلام)؟ ام القائم (عليه السلام) هو الذي سيحكم في ذلك الوقت؟ اعلم ان امام العصر هو القائم (عليه السلام) ولكن بوجود الامام الحسين هل سيكون الامام الحسين متبع للامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ام الامام المهدي هو الذي سيكون متبع لما ياتي به الامام الحسين؟
وهل يعودون اهل البيت (عليهم السلام) جميعهم من بيت واحد ام كل امام سياتي من بيت معين؟
هل سيعودون بتسلسلهم كما اخبرنا التاريخ ام كل شخص سيعود في زمان معين !!
وهل سيعيشون حياتنا الاعتياديا بتقنيتها الحديثة ام ماذا؟ يعني مثلا جهاز التلفاز, جهاز الحاسوب وهذه الامور هل ستستغل لى صالح القيام ام لا؟
هذه اسئلة تحيرني بشكل فضيع ارجو من كل قلبي ان تصلني منكم الاجابة على هذه الاستفسارات واكون لكم من الشاكرين
الجواب:
الأخت فاطمة المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- العود يكون بالاجساد السابقة فالمعاد هنا هو معناه . فلو كان العود باجساد اخرى جديدة لم يكن معادا، هذا خلف .
2- الامتحان والابتلاء انما هو في الحياة الدنيا فمن ذهب الى ان الرجعة نشأة اخرى غير الدنيا فلا امتحان فيها .. ومن ذهب الى انها استئناف للدنيا ولكن بطور آخر ونواميس اخرى فالامتحان والابتلاء وارد، والمعلوم من الاخبار ان هناك صنفين من الراجعين في الرجعة: من محض الايمان محضا وعلى رأس هؤلاء ائمة اهل البيت(عليهم السلام) ومن محض الكفر محضا وهم الطغاة والعصاة امثال يزيد بن معاوية ومروان بن الحكم والحجاج بن يوسف واضرابهم، ولا بد ان يعود الائمة في الرجعة لانهم هم الوارثون للارض كما اشارت الى ذلك الآية المباركة ﴿ وَنُرِيدُ أَن نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ استُضعِفُوا فِي الأَرضِ وَنَجعَلَهُم أَئِمَّةً وَنَجعَلَهُمُ الوَارِثِينَ ﴾ (القصص:5) وانهم هم العباد الصالحون الموعودون بالوراثة في الزبور قال تعالى ﴿ وَلَقَد كَتَبنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعدِ الذِّكرِ أَنَّ الأَرضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ﴾ (الأنبياء:105) ووراثة الارض تستلزم ان يأول حكم الارض وملكها اليهم .ولقد كان الائمة(عليهم السلام) في الدنيا مستضعفون وقد وعدوا بالنصرة ﴿ وَلَقَد سَبَقَت كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا المُرسَلِينَ * إِنَّهُم لَهُمُ المَنصُورُونَ ﴾ (الصافات:171-172) فلا بد ان ياتي اليوم الذي يتحقق فيه مفاد هذه الايات المباركة فينصف الرسل والائمة من ظالمهم.
3- تكون رجعة الائمة(عليهم السلام) بالبعث من القبور لا بولادة جديدة.
4- يرجع الامام الحسين(عليه السلام) في زمان القائم قبل موته ويبقى صامتاً، والحكم هو للامام الناطق الذي هو المهدي(عليه السلام) فاذا توفي المهدي(عليه السلام) غسله الحسين وكفنه ودفنه وتولى الامور من بعده كما في بعض الروايات .
5- الظاهر ان جميع اهل البيت(عليهم السلام) هم من الراجعين, بدليل ما تقدم من الايات والروايات.
6- لا يعودون بتسلسلهم الذي كان في الدنيا بل يكون الحسين(عليه السلام) هو اول الراجعين ثم امير المؤمنين ولم تذكر الروايات ترتيب رجوع الباقين.
7- لا شك ان احوال نشاة الرجعة يختلف عن احوال نشاة الدنيا ويظهر من الاخبار ان ثمة احكام خاصة للرجعة كنمو الثياب مع نمو البدن وطول حياة المؤمنين فيها وبطؤ حركة الفلك وغيرها .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال