الاسئلة و الأجوبة » زيارة القبور وزيارات الأئمة (عليهم السلام) » المراد بالأظلة الوارد في زيارة الامام الحسين (عليه السلام)


امجد / العراق
السؤال: المراد بالأظلة الوارد في زيارة الامام الحسين (عليه السلام)
وردت هذه العباره في زيارة الحسين (اشهد بقتلك قد اقشعرت اضلة العرش مع اضلة الخلائق) ما هي اضلة العرش والخلائق وما الاقشعرار الذي يحدث للعرش وللخلائق
الجواب:

الأخ امجد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
العبارة مذكور ة في بعض زيارات الإمام الحسين عليه السلام، وتفسيرها:
أظلة العرش: لعل المراد بها أنوار العرش، كما عن العلامة الطريحي في مجمع البحرين، وذكر العلامة المجلسي في البحار: أن الأظلة جمع ظلال، وهو ما أظلك من سقف أو غيره، والمراد هنا ما فوق العرش أو أطباقه أو بطونه، فإن كل طبقة وبطن منه ظل لطائفة، أو أجزاء العرش فإن كل جزء منه ظل لمن يسكن تحته، وقد يطلق الظلال على الأشخاص والأجسام اللطيفة وعالم الأرواح، فيمكن أن يراد بها الأرواح المقدسة والملائكة الساكنين تحت العرش. (انتهى)

وأما أظلة الخلائق، فلعل المراد منها حقائقهم، أو العوالم التي يمرون فيها كعالم الذر والذر وعالم الدنيا وعالم البرزخ وعالم الآخرة، أو عن خصوص عالم الذر الذي يسمى أيضا بعالم الأظلة، مع ملاحظة أن الكلام هنا عن أظلة جميع الخلائق وليس عن الإنس فقط.
أما الاقشعرار فهو الاهتزاز والارتجاف من شدة المصاب وهوله.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال