الاسئلة و الأجوبة » علم الباراسيكولوجي » الحرية النفسية


ميلود / المغرب
السؤال: الحرية النفسية
ما مفهوم الحرية النفسية?
الجواب:
الأخ ميلود المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مفهوم راج في الأوساط الثقافية الغربية في العقود الثلاثة المتأخرة ويشير إلى نوع من الممارسة النفسية لإزالة الخلل في مسارات الطاقة في الجسم البشري من خلال الاسفادة من الوسائل العلاجية النفسية القديمة كالطب الصيني القديم والعلاج بالضغط وتمارين الاسترخاء والتركيز وغيرها، وهي تقنية ذات تطبيقات واسعة تعتمد على مسارات الطاقة وتربط العقل مع الجسم والمشاعر من خلال نظام الطاقة الحيوية، وأساس عملها هو ما يسمى بقانون الجذب الذي ينص على إمكان توظيف الطاقات المنبثة في الكون والاستفادة منها في تحسين الظروف النفسية والاجتماعية.
وقد أسست لأجل تداول الحرية النفسية على نطاق واسع مدرسة علاجية حديثة أثبتت فاعليتها في إزالة جميع أنواع القلق والمخاوف وتحرير جميع المواقف السلبية من الماضي بكل سهولة ويسر، والتحرر من الإدمان والعادات السلبية والرغبات المضرة والقناعات المقيدة... لكن هذه الممارسة فيها جانب سلبي حيث يعد الايمان والعقائد الدينية من ضمن العادات والتقاليد السلبية التي يجب التحرر منها، كما تدعو إلى نوع من وحدة الوجود التي يعتبر فيها الانسان هو مركز الكون مع التخلص تدريجيا من فكرة الألوهية أو تحويلها إلى وسيلة من وسائل خدمة اهداف وتطلعات الانسان. ولمزيد الاطلاع ارجع إلى موقعنا/ الاسئلة العقائدية/ علم الذبذبات وقانون الجذب.
ودمتم في رعاية الله

علي / فنلندا
تعليق على الجواب (1)
ممكن اخي توضحلي اكثر لاني معلوماتي محدوده واني احب اتعلم واتمنى ان تساعدني وماعلاقه الجذب بتهذيب النفس
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا قانون الجذب هو مصطلح ولا يعبر عن قانون حقيقي، وثانياً أنهم يقولون أن الكون عبارة ذبذبات من الطاقة، وهي على نوعين: ذبذبات ايجابية كمشاعر الحب والفرح والطمأنينة وفكرة النجاح وغيرها... وذبذبات سلبية كمشاعر الكراهية والحقد والحزن والكآبة والرغبة في الانتحار والأنانية والفشل وغيرها.. وأنه بمقدور الانسان أن يوظف الذبذبات الايجابية لصالحه من خلال ممارسة بعض الفعليات الذهنية والنفسية الخاصة، وايضا يمكنه التخلص من الذبذات السلبية أو الضارة بنفس الطريقة، ومن جملة الممارسات والفعاليات التي يستخدمونها لذلك هو فن الاسترخاء والأيحاء الذاتي، كأن يردد الممارس عبارة: (أنا أحب الناس) أو عبارة (أنا ناجح) أو (ان لا أكره أحدا) ويحاول أن يقنع نفسه بمضمونها وعبر التنفس العميق (الشهيق) يتصور أنه يجذب إليه الذبذبات الايجابية المشابهة لها في الكون وعبر الزفير أن يطرد الذبذبات الضارة، وهكذا يسعى للتخلص من كافة مشاعره وأفكاره المحبطة، ويتحلى بالمشاعر الطيبة والافكار البناءة...
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال