الاسئلة و الأجوبة » الصوفية والتصوف » وحدة الوجود الباطلة


عابديني / البحرين
السؤال: وحدة الوجود الباطلة
حسب نظرية العرفاء بأن كل ما في الوجود هي مظاهر وتجليات لله تعالي, فما هو توجيههم بالنسبة للأشياء القبيحة مثل القاذورات وفضلات الانسان ؟
الجواب:
الأخ عابديني المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
القول بان كل شئ تجليات وشؤون للخالق عز وجل هو قول المتصوفة وهو تعبير آخر عن وحدة الوجود والموجود التي يعتقدون بها ,والقاذورات وان كانت من جملة اشياء هذا الكون الا انها من النقائص والقبائح التي تنزه ساحة الله عز وجل عنها فلا تكون من شؤونه وتجلياته انما الشؤون والتجليات هي الامور الخيرة والفضائل والكمالات وسائر الخيرات والذوات الطيبة والصفات الحسنة.. وحينئذ فالقاذورات والفضلات خارجة عما يريده هؤلاء المتصوفة او العرفاء... ولكن قد تقدم ان القول بذلك يلزم عنه نفي الواقعية الخارجية والحقائق الوجودية أي اعتبار كل شئ ظلال لذات الخالق تبارك وتعالى وهذه هي وحدة الوجود الباطلة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال