الاسئلة و الأجوبة » الكتب » صحيفة الامام الرضا (عليه السلام)


خادم النبي الأكرم وعترته / العراق
السؤال: صحيفة الامام الرضا (عليه السلام)
سؤالي كتاب آخر وهو صحيفة الامام الرضا عليه السلام وكلا الكتابين ينقل عنهما المجلسي رحمه الله في البحار ..
الجواب:

الأخ خادم النبي الاكرم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في كتاب موسوعة حديث الثقلين ص80 : صحيفة الامام الرضا عليه السلام ذكرها الشيخ الحرّ (ت 1104 هـ ) في الكتب المعتمدة لديه وقال : رواية أبي علي الطبرسي(2)، وذكر طريقه إليها(وذكرها المجلسي (ت 1111 هـ) في مصادره وقال : المسندة إلى شيخنا أبي علي الطبرسي (رحمه الله) بإسناده إلى الرضا (عليه السلام)(4)، وقال في توثيقها : وكتاب الرضا (عليه السلام) من الكتب المشهورة بين الخاصّة والعامّة، وروى السيّد الجليل علي بن طاووس منها بسنده إلى الشيخ الطبرسي (رحمه الله)، ووجدت أسانيد في النسخ القديمة منه إلى الشيخ المذكور ومنه إلى الإمام (عليه السلام)، وقال الزمخشري في كتاب ربيع الأبرار : كان يقول يحيى بن الحسين الحسيني في إسناد صحيفة الرضا : لو قرئ هذا الإسناد على أُذن مجنون لأفاق، وأشار النجاشي في ترجمة عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي، وترجمة والده راوي هذه الرسالة إليها، ومدحها، وذكر سنده إليها، وبالجملة هي من الأُصول المشهورة ويصحّ التعويل عليها(5).
وقال الميرزا عبد الله الأفندي (ت حدود 1130 هـ ) بعد أن نقل قول المجلسي : وأقول : فعلى قول النجاشي، فالطبرسي من رواة هذه الرسالة لا أنّه جامعها، فتأمّل .
ثمّ ذكر ما في أوّل نسخة الطبرسي، ثمّ قال : ثمّ ليعلم أنّ لكتاب صحيفة الرضا (عليه السلام) طرقاً عديدة سوى طريق الشيخ الطبرسي من طرق الخاصّة والعامّة، ولنذكر في هذا المقام طائفة من طرقها التي وصلت إلينا ممّا يتمّ به في المرام،
ثمّ ذكر أربع طرق أُخرى للصحيفة، وقال : والظاهر أنّ هؤلاء الرجال كلّهم من طرق العامّة اللهم إلاّ نادراً فليلاحظ . بعدها ذكر طريقين آخرين(6).
وهذه الأسانيد تنتهي كلّها إلى أبي القاسم عبد الله بن أحمد الطائي، عن أبيه، عن الرضا (عليه السلام)(7).
وقال الميرزا النوري (ت 1320 هـ ) : ويعبّر عنه أيضاً بمسند الرضا (عليه السلام) كما في مجمع البيان، وبالرضويّات كما في كشف الغمّة، وهو من الكتب المعروفة المعتمدة الذي لا يدانيه في الاعتبار والاعتماد كتاب صنّف قبله أو بعده، وهو داخل في فهرست كتاب الوسائل، إلاّ أنّ له نسخاً متعدّدة وأسانيد مختلفة، ويزيد متن بعضها على بعض، واقتصر صاحب الوسائل على نسخة الشيخ الطبرسي (قدس سره) وروايته، وكأنّه لم يلتفت إلى اختلافها أو لم يعثر على باقيها، وقد عثرنا على بعضها وأخرجنا منها ما ليس في نسخة الطبرسي، فرأيت أن أُشير إلى الاختلاف وأذكر الطرق، فلربّما وقف الناظر على خبر نقلته أو نقل منها ولا يوجد في النسخة المعروفة، فلا يبادر إلى التخطئة، وقد جمعها الفاضل الميرزا عبد الله في رياض العلماء، ونحن نسوقها بألفاظه، ثمّ أورد ما ذكره صاحب الرياض .
ثمّ ذكر أنّه عثر على نسخة السند الأخير الذي ذكره صاحب الرياض، وأنّ فيها ما ليس في مسند الشيخ الطبرسي (قدس سره)، ثمّ قال : ويأتي في الفائدة الثالثة في ذكر مشايخ عماد الدين الطبري سند آخر إليها ذكره في كتابه بشارة المصطفى(8).
ثمّ ذكر طريق الطبرسي (قدس سره)، وقال بعده : ولا يخفى أنّ من راجع كتب الصدوق سيّما عيون أخبار الرضا (عليه السلام)، وأمالي المفيد، وترجمة عبد الله وأبيه أحمد الطائي، وغيرها، علم أنّ هذه الصحيفة المباركة من الأُصول المشهورة المتداولة بين الأصحاب، ثمّ أورد ما قاله النجاشي(9).
وقال الطهراني (ت 1389 هـ ) في الذريعة : صحيفة الرضا، المعبّر عنها بمسند الرضا، وبالرضويّات أيضاً، وصحيفة أهل البيت كما يظهر من بعض أسانيده، وقد أحصى بعض الأصحاب أحاديثها فوجدها 240 حديثاً، وهي منسوبة إلى الإمام على بن موسى الرضا (عليه السلام)، مرويّة عنه بأسانيد متعدّدة(10).
وقال المير حامد حسين (ت 1306 هـ ) صاحب عبقات الأنوار : ولا يخفى أنّ كتاب صحيفة الرضا (عليه السلام) من الكتب المعروفة المعتمدة، والأُصول المشهورة المستندة، وصحّة انتسابها إلى الإمام الرضا عليه أزكى السلام والتحيّة والثناء من خلال أقوال أكابر أعلام وأجلّة عظماء أهل السنّة ظاهر وواضح، ثمّ أورد بعض أقوال أهل السنّة فيها(11).
والنسخة المطبوعة المحقّقة من قبل الشيخ محمّد مهدي نجف، هي النسخة المعروفة المشهورة في الأوساط العلميّة بنسخة الطبرسي (رحمه الله)، وسندها : أخبرنا الشيخ الإمام الأجلّ العالم الزاهد الراشد، أمين الدين، ثقة الإسلام، أمين الرؤساء، أبو علي الفضل بن الحسن الطبرسي أطال الله بقاءه، في يوم الخميس غرّة شهر الله الأصمّ رجب سنة تسع وعشرين وخمسمائة، قال : أخبرنا الشيخ الإمام السعيد الزاهد أبو الفتح عبيد الله بن عبد الكريم بن هوازن القشيري أدام الله عِزّه، قراءة عليه داخل القبّة التي فيها قبر الرضا (عليه السلام) غرّة شهر الله المبارك رمضان سنة إحدى وخمسمائة، قال : حدّثني الشيخ الجليل العالم أبو الحسن علي بن محمّد بن علي الحاتمي الزوزني، قراءة عليه سنة اثنتين وخمسين وأربعمائة، قال : أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمّد بن هارون الزوزني بها، قال : أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الله بن محمّد، حفدة العباس بن حمزة النيشابوري، سنة سبع وثلاثين وثلاثمائة، قال : حدَّثنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي بالبصرة، قال : حدَّثني أبي سنة ستّين ومائتين، قال : حدَّثني علي بن موسى الرضا (عليه السلام) سنة أربع وتسعين ومائة، قال : حدّثني أبي موسى بن جعفر... (12).
وهذه النسخة محفوظة في خزانة مخطوطات مكتبة المسجد الأعظم العامرة بقم المشرّفة ضمن المجموعة المرقّمة (2745)(13).
وقال المحقّق : امتازت هذه النسخة، إضافة إلى كونها أقدم نسخة وصلت إلينا من الصحيفة، برواية الشيخ الطبرسي (قدس سره)، بسنده عن أبي القاسم عبد الله بن أحمد الطائي، وبقراءة المولى عبد الخالق بن المولى عبد
العلي البيهقي على العالم الفاضل المولى حسين بن علي البيهقي السبزواري المشتهر بالكاشفي، في أواخر شعبان سنة (872 هـ )، وبيان طريقه لرواية هذه الصحيفة، نصّه :
«بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي نوّر شجرة النبوّة بأنوار الهداة، وزيّن حدائق الولاية بأزهار أسرار الكُمَّل الثقات، والصلاة على مظهر جوامع الكلم المسلسلات محمّد وآله وعترته عيون المعارف العينيّة المخصّصات .
اما بعد، فقد قرأ الصحيفة الرضويّة بتمامها المولى المعظّم، افتخار الصلحاء، زين الأتقياء، جامع الصفات الرضويّة، ومجمع الخلال المرضيّة، مولانا نظام الملّة والدين عبد الخالق بن المولى الرفيع، والعارف المنيع، أُسوة العرفاء، قدوة الطرفاء، مولانا تاج الملّة والدين عبد العلي البيهقي أدام الله ظلّهما، على الفقير الكسير الكثير التقصير حسين بن علي الواعظ المشتهر بالكاشفي، غفر الله ذنوبه، وستر عيوبه، وأنا أرويها عن والدي روّح الله روحه، وهو يرويه عن الفاضل العلاّمة محمّد بن عبد الله، وهو عن شيخه الكامل تاج الدين إبراهيم بن القصاع الطبسي، وهو عن شيخه الكامل مولانا تاج الدين علي تركة الكرماني، وهو عن شيخه شيخ الإسلام غياث الدين هبة الله بن يوسف، عن جدّه صدر الدين إبراهيم بن محمّد بن المؤيّد الحموي، عن ابن عساكر، عن أبي روح الصوفي الهروي، عن زاهر بن طاهر، قال : أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد السكّاكي، قال : أخبرنا أبوالقاسم بن حبيب، قال : أخبرنا محمّد بن عبد الله ابن محمّد النيسابوري، قال : أخبرنا، أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي بالبصرة، قال : حدَّثني أبي، قال : حدَّثني الإمام أبو الحسن علي بن موسى الرضا، عن آبائه إلى حضرة الرسالة (صلى الله عليه وآله)،
وأنا أجزته أن يرويها عنّي بالشرائط المعتبرة، وكان ذلك في أواخر شعبان سنة اثني وسبعين وثمانمائة»(14).
وقد ذكر المحقّق في مقدّمته أحد عشر طريقاً آخر غير هذين الطريقين، منها طريق الشيخ الصدوق (رضي الله عنه) في عيون أخبار الرضا (عليه السلام)، وهو : حدَّثنا أبو الحسن محمّد بن علي بن الشاه الفقيه المروزي بمرو الرود في داره، قال : حدَّثنا أبو بكر بن محمّد بن عبد الله النيسابوري، قال : حدَّثنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر بن سُليمان الطائي بالبصرة، قال : حدَّثنا أبي في سنة ستّين ومائتين، قال : حدَّثني علي بن موسى الرضا (عليه السلام) سنة أربع وتسعين ومائة(15).
ولكنّه لم يذكر الطريقين الآخرين للصدوق، وهي : وحدَّثنا أبو منصور أحمد بن إبراهيم بن بكر الخوري بنيسابور، قال : حدَّثنا أبو إسحاق إبراهيم بن هارون بن محمّد الخوري، قال : حدَّثنا جعفر بن محمّد بن زياد الفقيه الخوري بنيسابور، قال : حدَّثنا أحمد بن عبد الله الهروي الشيباني، عن الرضا علي بن موسى (عليهما السلام) .
وحدَّثني أبو عبد الله الحسين بن محمّد الأشناني الرازي العدل ببلخ، قال : حدَّثنا علي بن محمّد بن مهرويه القزويني، عن داود بن سُليمان الفرّاء، عن علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، قال : حدّثني أبي موسى بن جعفر... (16).
وقال النجاشي (ت 450 هـ ) في ترجمة أحمد بن عامر بن سُليمان
الطائي : قال عبد الله ابنه في ما أجازنا الحسن بن أحمد بن إبراهيم حدَّثنا أبي، قال : حدَّثنا عبد الله، قال : ولد أبي سنة سبع وخمسين ومائة، ولقي الرضا (عليه السلام) سنة أربع وتسعين ومائة . . .، رفع(17) إليّ هذه النسخة (نسخة عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي) أبو الحسن أحمد بن محمّد بن موسى الجندي، شيخنا (رحمه الله)، قرأتها عليه، حدّثكم أبو الفضل عبد الله بن أحمد بن عامر، قال : حدَّثنا أبي، قال : حدَّثنا الرضا علي بن موسى (عليه السلام)، والنسخة حسنة(18).
وكذا قال في ترجمة عبد الله بن أحمد بن عامر : روى عن أبيه، عن الرضا (عليه السلام) نسخة، قرأت هذه النسخة على أبي الحسن أحمد بن محمّد بن موسى، أخبركم أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر عن أبيه، عن الرضا (عليه السلام)(19).
وهذا أبو القاسم عبد الله بن عامر هو الذي تنتهي إليه طرق معظم النسخ .

وقد عرّف المحقّق في مقدّمته عدّة نسخ خطيّة للصحيفة :
منها : ما في خزانة مخطوطات مكتبة البحّاثة المحقّق الأُستاذ فخر الدين نصيري أميني، وهي بتاريخ (761 هـ ) .
ومنها : ما في مكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي بقم وتاريخها (851 هـ ) .
ومنها : في المكتبة الرضويّة وهي بتاريخ (881 هـ ) .
ومنها : النسخة المار ذكرها سابقاً في مكتبة المسجد الأعظم بقم(20).
وقد طبعت الصحيفة مرّة أُخرى بتحقيق مدرسة الإمام المهدي (عليه السلام) على نسخ خطيّة أُخرى إضافة إلى ما اعتمده الشيخ محمّد مهدي نجف، وزادوا في أسانيد الصحيفة، وأوصلوها إلى (80) سنداً(21).
ولصحيفة الإمام الرضا (عليه السلام) أسانيد أُخرى تنتهي إلى داود بن سُليمان الغازي، عن الإمام الرضا (عليه السلام)، أفردناها تحت عنوان مسند الإمام الرضا (عليه السلام)، تمييزاً لها عمّا جاء برواية أحمد بن عامر الطائي .
ودمتم في رعاية الله

(1) الاعتصام 1 : 133، فصل : فيما ورد من احاديث عن رسول الله(صلى الله عليه وآله) إنّه ترك في المسلمين كتاب الله تعالى وسنّته وعترته أهل بيته . . .
وفيه : وفي صحيفة علي بن موسى الرضى عن آبائه، أباً فأباً، إسناداً متّصلا عن علي عليه وعليهم السلام، قال : «وقال رسول الله(صلى الله عليه وآله) : كأنّي قد دعيت واُجبت»، وفيه : «كتاب الله عزّ وجلّ حبل . . .»، وفيه : «فانظروا كيف تخلفوني فيهما» .
(2) خاتمة الوسائل 30 : 156 (35) الفائدة الرابعة .
(3) خاتمة الوسائل 30 : 186، الطريق الثاني والأربعون .
(4) البحار 1 : 11 .
(5) البحار 1 : 30 .
(6) رياض العلماء 4 : 346، 350 .
(7) الذريعة 15 : 17 (92) .
(8) بشارة المصطفى : 215، وذكره في خاتمة المستدرك 3 : 17 .
(9) خاتمة المستدرك 1 : 217 .
(10) الذريعة 15 : 17 (92) .
(11) عبقات الأنوار (حديث مدينة العلم، قسم السند) 5 : 20 مترجم من الفارسية .
(12) صحيفة الرضا : 39 .
(13) صحيفة الرضا : 27، وصف الأُصول المعتمدة .
(14) صحيفة الرضا (عليه السلام) : 27، وصف الأُصول المعتمدة .
(15) عيون أخبار الرضا 2 : 28 ح 4، وصحيفة الرضا (عليه السلام) : 14، نحن وأسانيد الصحيفة .
(16) عيون أخبار الرضا 2 : 28 ح 4 .
(17) في طبعة أُخرى دفع .
(18) رجال النجاشي : 100 (250) .
(19) رجال النجاشي : 229 (606) .
(20) صحيفة الرضا (عليه السلام) : 26، وصف الأُصول المعتمدة .
(21) صحيفة الإمام الرضا (عليه السلام) (بتحقيق مدرسة الإمام المهدي (عج))، مقدّمة التحقيق .

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال