الاسئلة و الأجوبة » الحديث » حديث الحوت والصخرة


محمد / العراق
السؤال: حديث الحوت والصخرة
الا تعتقد ان بعض الاحاديث المنقولة عن ائمة اهل البيت بعيدة عن الواقع....اذكر لك حديث قراته في الجزء الثامن من الكافي في باب حديث الحوت...هذا الحديث منقول عن محمد عن احمد عن ابن محبوب عن جميل بن صالح عن ابان بن تغلب قال سالت الامام جعفر الصادق عليه السلام عن الارض على أي شيء هي فقال الامام جعفر الصادق هي على حوت قلت فالحوت على أي شيء هو فقال على الماء قلت فالماء على أي شيء هو قال على صخرة قلت فعلى أي شيء الصخرة فقال على قرن ثور املس قلت فعلى أي شيء الثور قال على الثرى قلت فعلى أي شيء الثرى فقال هيهات عند ذلك ضل العلماء....ما اريد قوله ان مثل تلك الاحاديث لا تتناسب وعمق الفلسفة العقلية لأنها سطحية ولا تمثل الواقع فمن غير الواقع ان الارض على الحوت وهكذا
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحديث المذكور ضعيف سندا بسبب ضعف وفساد معتقد محمد بن أبي عبد الله، ذكر العلامة الحلي في الخلاصة أنه كان يروي عن الضعفاء، وكان يقول بالجبر والتشبيه، وأما متنه على فرض صدوره عن الإمام صلوات الله عليه فلابد من تأويل ألفاظه لتدل على معان أخرى، فمن المتيقن أن الإمام لا يريد بهذه المسميات نفس معانيها المعهودة أو المتداولة بل لا يمكن أن يخطر ذلك على قلب انسان فضلا عن ان يكون مرادا للإمام المعصوم صلوات الله عليه، بل ليرمز بها إلى معاني غائبة عن الحواس لقصور فهم الناس وقلة اطلاعهم على علم الفلك في ذلك الزمان، فليس المراد من الحوت والماء والصخرة والثور والثرى معانيها المأنوسة المتداولة، وإنما هي اشارات لمعان أخرى ربما يوجد بينها وبين الوقائع الفلكية والكونية مناسبة ما، فالحوت قد يشير إلى المدار؛ لأن من شأن الحوت أنه يدور في البحر، والماء قد يشير إلى الفضاء الذي تسبح فيه الارض ضمن مدارها في حركتها الدائبة، والصخرة قد تشير إلى المجرة التي تستقر فيها الارض وسائر الكواكب والنجوم، والثور قد يشير إلى ترتيب المجرات في الكون برمته وتشبيه ذلك بالثور لمناسبة الكيان المكتمل أو لمحل ثوران تلك المجرات والتهابها، وأما قرن الثور فقد يكون إشارة إلى فلك المجرة...
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال