الاسئلة و الأجوبة » الکعبة » بناء الكعبة


ام عباس / الكويت
السؤال: بناء الكعبة
ورد في رواياتنا عن الأئمة الأطهار ع أن الكعبة بنيت موازية للبيت المعمور، و من الثابت علميا أن الأرض تدور، فهل هذا يعني أن البيت المعمور يتغير مكانه كذلك؟ أم أن الكعبة هي بمثابة نقطة ارتكاز فلا يتغير موضعها ولا يتأثر بدوران الأرض؟
الجواب:
الأخت ام عباس المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم يرد ان موقع البيت المعمور هو في السماء الدنيا حتى يؤثر دوران الارض في فلكها حول الشمس على موقعيته الموازية للبيت الحرام، فلو فرضنا أن سائر السماوات مادية على غرار السماء الدنيا فستكون الكعبة المشرفة التي هي في مركز الارض متعامدة مع سائر المواقع الممتدة على استقامتها في السماوات العليا، ويسهل الامر لو تصورنا الارض والسموات على هيئة كرات متباطنة (كل كرة في بطن الاخرى) فإذا كانت الكعبة هي مركز الكرة الداخلية فموقعها المركزي يتعامد مع البيت المعمور الذي يقع على امتداد الشعاع الخارج منها باتجاه باقي الكرات، وبالتالي فلا يؤثر دوران الارض على موقعية الكعبة من البيت المعمور، ولكن لا دليل على ان السماوات السبع كلها مادية او بالأحرى كلها مكونة من العناصر المعروفة، بل يحتمل قوياً ان يكون البيت المعمور ليس ماديا لأنه محل طواف الملائكة وهي كائنات غير مادية، وحينئذ لا يرد الاشكال لأنه مبتن على فهم مادي لمعنى الموازاة او التوازي.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال