الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » الجسم واقسامه عند بعض الفلاسفة


احمد فيصل هاشم / البحرين
السؤال: الجسم واقسامه عند بعض الفلاسفة
السلام عليكم
هل الملّا صدرا مجسّم؟
 فقد جاء في التنقيح للسيد الخوئي (رحمه الله) ج3 ص72 او 73 .. (( هذا والعجب من صدر المتألهين حيث ذهب إلى هذا القول في شرحه على الكافي وقال ما ملخّصه : إنّه لا مانع من التزام أنه سبحانه جسم إلهي فانّ للجسم أقساماً فمنها : جسم مادي وهو كالأجسام الخارجية المشـتملة على المادّة لا محالة .
ومنها : جسم مثالي وهو الصورة الحاصلة للإنسان من الأجسام الخارجيـة وهي جسم لا مادّة لها .
ومنها : جسم عقلي وهو الكلِّي المتحقِّق في الذهن وهو أيضاً مما لا مادّة له بل وعدم اشتماله عليها أظهر من سابقه .
ومنها : جسم إلهي وهو فوق الأجسام بأقسامها وعدم حاجته إلى المادّة أظهر من عدم الحاجة إليها في الجسم العقلي.
ومنها : غير ذلك من الأقسام ولقد صرّح بأن المقسم لهذه الأقسام الأربعة هو الجسم الذي له أبعاد ثلاثة من العمق والطول والعرض .
وليت شعري أن ما فيه هذه الأبعاد وكان عمقه غير طوله وهما غير عرضه كيف لا يشتمل على مادة ولا يكون متركباً حتى يكون هو الواجب سبحانه؟
 نعم عرفت أن الالتزام بهذه العقيدة الباطلة غير مستتبع لشيء من الكفر والنجاسة كيف وأكثر المسلمين لقصور باعهم يعتقدون أنّ الله سبحانه جسم جالس على عرشه ومن ثمة يتوجهون نحوه توجه جسم إلى جسم مثله لا على نحو التوجه القلبي . )) وشكراً لكم.
الجواب:
الأخ احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما أورده قدس سره على صدر الدين الشيرازي صحيح طبقاً لتعريف الجسم في الاصطلاح الفلسفي، وقد يرى بعض أتباع منهج الملاّ أنّه لم يقصد التعريف الاصطلاحي للجسم المنحصر في الجسم المادي المعروف في عالم الطبيعة وهو الجوهر ذو الابعاد الثلاثة، وإنما يريد به المعنى الأعم وهو ما يطلق عليه جسم بحسب كل عالم من عوالم ما وراء الطبيعة كعالم المثال وعالم الملكوت وعالم الجبروت وعالم اللاهوت.
ودمتم في رعاية الله

محمد حبيب / العراق
تعليق على الجواب (1)
هل يستطيع الله خلق اجسام مادية بدون زمان؟
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الله تعالى على كل شيء قدير، لكن القدرة لا تتعلق بالمحالات الذاتية؛ الناتجة من محدودية المادة؛ لأن الله تعالى خلق المادة وجعل افتقارها إلى الزمان في ذاتها، وبناء على ذلك فان كل حركة في عالم الكون لا يمكن أن تحدث من دون زمان.
ودمتم في رعاية الله

محمد حبيب / العراق
تعليق على الجواب (2)
هل يستطيع الله خلق اجسام مادية ذو بعد واحد فقط
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يوجد جسم ذو بعد واحد، لأن ذا البعد الواحد هو الخط، فلا يمكن أن تنقلب حقيقة الجسم الذي هو المتحيز الذي يقبل القسمة في الأبعاد الثلاثة إلى حقيقة الخط وهو المتحيز الذي يقبل القسمة في الطول فحسب... وانقلاب الحقائق محال والقدرة لا تتعلق بالمحال.
ودمتم في رعاية الله

ابو ايمن الركابي / العراق
تعليق على الجواب (3)
 ان ملا صدرا كان يرى ان الله سبحانه وتعالى وجود بلا ماهية، وهنا يقول بأن له جسماً إلهياً، فيكون جسمه الإلهي هو عين وجوده، وحيث ان الوجود الخارجي الحقيقي للخالق والمخلوق هو وجود واحد، بغض النظر عن تشكيكه، فيكون لجميع المخلوقات جسماً إلهياً قد يوصف على اقل تقدير بأنه جسم إلهي تشكيكي !! وهذه هي النتيجة المؤسفة التي تحمل في طياتها الكثير من معاني الشرك والابتعاد عن التوحيد الصحيح.
الجواب:
الأخ أبا ايمن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال السيد الخوئي (قدس سره) في نفس المقطع الذي مر في السؤال: (.. نعم عرفت أن الالتزام بهذه العقيدة الباطلة غير مستتبع لشيء من الكفر والنجاسة كيف وأكثر المسلمين لقصور باعهم يعتقدون أنّ الله سبحانه جسم جالس على عرشه ومن ثمة يتوجهون نحوه توجه جسم إلى جسم مثله لا على نحو التوجه القلبي).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال