الاسئلة و الأجوبة » القرآن وتفسيره » ذكر الابل في القرآن


حازم / السويد
السؤال: ذكر الابل في القرآن
لماذا جعلت الابل ايه حسب تفسير المذهب الشيعي
الجواب:
الأخ حازم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان في كل آية من آيات الله عز وجل دلالة تدل على قدرة الله تعالى ومن آياته سبحانه وتعالى الأنعام كلها لان فيها دلالة وعبرة كما قال سبحانه وتعالى (( وَإِنَّ لَكُم فِي الأَنعَامِ لَعِبرَةً )) (النحل:65) ومن جملة الانعام بل من ابرزها الابل التي ينتفعون بها وبألبانها وركوبها ولحومها ولبس أصوافها وإشعارها واوبارها وكانت الابل عيشا من عيشهم.
قال المجلسي ما معناه : ان الله خلق هذا الحيوان وجعله دالا على كمال قدرته وحسن تدبيره، حيث خلقها لجر الاثقال الثقال إلى البلاد النائية، فجعلها عظيمة، باركة للحمل ناهضة به، منقادة لمن اقتادها، وتحمل العطش إلى عشرة ايام ويركب عليها لقطع البراري والمفاوز مع مالها من منافع اخر فلذا خصت بالذكر، ولأنها أعجب ما عند العرب من الحيوانات .
ويقول في مقام آخر : أن هذا الحيوان كان أعظم الحيوانات وقعا في قلوب العرب ولذلك جعلوا دية قتل الانسان إبلا وكان ملوكهم إذا أرادوا المبالغة في إعطاء الشاعر الذي جاء من المكان البعيد أعطوه مأة بعير لان امتلاء العين منه أشد من امتلاء العين من غيره، ولهذا قال : (( وَلَكُم فِيهَا جَمَالٌ )) (النحل:6)
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال