الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » معنى ما جاء في الزيارة من أنه عليه السلام اسم الله الرضي


أبو نرجس
السؤال: معنى ما جاء في الزيارة من أنه عليه السلام اسم الله الرضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
نرجو توضيح لنا هذه العبارة من الزيارة لأمير المؤمنين(عليه السلام): (السَّلامُ عَلَى إسْمِ اللهِ الرَّضي)، فكيف يكون مولانا أمير المؤمنين هو اسم الله؟ وكيف يكون اسم الله الرضي بالخصوص؟

وجزاكم الله خير، والسلام
الجواب:

الأخ أبا نرجس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
هم الأدلاء على الله، ولا يعرف الله تعالى إلاّ بسبيل معرفتهم، ومن يكون دليلاً ومعرفاً لله عزّ وجلّ أحرى أن يصدق عليه أنّه اسم من أسمائه، إذ إنّ فائدة الأسماء هي الدلالة والتعريف بالله عزّ وجلّ، وهذا الأمر متحقّق عندهم.
وقد ورد عنهم(عليهم السلام): (نحن والله الأسماء الحسنى)، وليس المراد أنّ أسماء الأئمّة(عليهم السلام) هي أسماء الله الحسنى، وإنّما المراد هو: إنّ ظهور معاني أسماء الله الحسنى إنّما يكون بهم وفيهم، فالأسماء ليست مجرّد ألفاظ وحروف تنطق على اللسان، وإنّما هي حقائق وذوات ومعاني وصفات، فلم يعلِّم الله عزّ وجلّ آدم(عليه السلام) أسماء الأشياء من جهة الألفاظ، وإنّما علّمه معانيها وحقائقها.
فأمير المؤمنين(عليه السلام) إذاً من جهة تعريفه ودليليته على الله تعالى هو اسم من أسماء لله عزّ وجلّ، فالذات التي تدلّ على الله أجدر بأن يطلق عليها (اسم) من مجرد لفظ الاسم.
وأمّا أنّ عليّاً(عليه السلام) اسم الله الرضي، فلأنّه صلوات الله عليه مرضي لله عزّ وجلّ، وأنّه السبيل إلى تحصيل مرضاته، إذ لا ينفع المسلم ملأ الجبال ووزن البحار وعد الرمال عملاً صالحاً ويأتي الله تعالى في الآخرة مبغضاً له صلوات الله عليه.

ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال