الاسئلة و الأجوبة » الرؤيا والأحلام » أصناف المنام


محمّد حبيب / العراق
السؤال: أصناف المنام
إنّ الأحلام هي انعكاس الواقع على المخ أثناء النوم، وله علاقة ماضية وحاضرية، وليس له علاقة مستقبلية... فماذا هو مفهومكم عن الأحلام؟
الجواب:

الأخ محمّد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الوارد في الأخبار: إنّ ما يراه النائم على ثلاثة أصناف: حلم، أو تحزين من الشيطان، وحديث نفس، ورؤيا من الله.. وهنالك علامات خاصّة يعلمها المعبّرون في تمييز بعض هذه الأصناف عن البعض الآخر.
والذي يهمنا هاهنا هو الإشارة إلى المحتوى المعرفي الذي تتضمنه هذه الأصناف، حيث ربما تعزى المعلومات التي يراها النائم (ويكون لها تحقّق في الواقع في أي واحد من الأزمنة الثلاثة) إلى نشاط خاص للعقل الباطن، أو لقوة تقع ما وراء النفس.. ولكن في جميع الأحوال فإنّ المنام لا يخرج عن هذه الثلاثة، وقد دلّ علم التحليل النفسي فيما يتعلّق بتحليل مفهوم المنام أنّه يرجع إلى حديث نفس (أي: نشاط نفسي باطني له جذور وبواعث تعود إلى فترات عمرية متفاوتة وخاصّة إلى زمن الطفولة).. فعلم النفس إذاً يتناول جانب واحد من هذه الأصناف المشار إليها في الأخبار.
وأمّا الصنفين الآخرين، فيتناولهما علم الباراسيكولوجي، ويرجعهما إلى قوة فوق نفسية (حاسة سادسة) موجودة لدى بعض الناس في حالة من الفعالية بحيث تعد موهبة خاصّة. ومع أنّ الباراسيكولوجي يعزو الظاهرة إلى قوة فوق نفسية، فإنّنا نرى أنّ هذه القوة لا تخرج عن تأثير أمر غيبي يرتبط بصنفين من الكائنات في عالم الغيب، وهما الجنّ والشياطين من ناحية، والملائكة من ناحية ثانية، فما أشارت إليه الأخبار من كونه من الله، فهو من جهة الملائكة، لأنّ الملائكة كائنات معصومة ومرتبطة بالله تعالى: ((لَا يَعصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُم وَيَفعَلُونَ مَا يُؤمَرُونَ))(التحريم:6)، وأمّا المنام الذي يكون من الشيطان، فهو من جهة عالم الجنّ والشياطين.
ولمزيد الاطلاع ارجع إلى ما كتبناه في باب الرؤيا والأحلام ضمن صفحتا العقائدية.

ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال