الاسئلة و الأجوبة » الخمس » الموقف من روايات التحليل (2)


علي / الكويت
السؤال: الموقف من روايات التحليل (2)
هناك روايتة أثارت استغرابي ولم أفهمهما جيدا فيا حبذا شرحها ....:
ما ورد في كتاب الغيبة للشيخ الطوسي "وأما الخمس فقد أبيح لشيعتنا و جعلوا منه في حل إلى وقت ظهور أمرنا لتطيب ولادتهم ولا تخبث" وهي مروية عن الامام الحجة (عج) فهل الخمس ليس واحبا علينا في زمن الغيبة!!؟؟
وقد اطلعت على جواب لكم حول الرواية ولم أفهمه.
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد تقدم منا ذكر الروايات التي توجب على المكلف العمل بدفع الخمس وهي تدل على الوجوب اما الروايات التي يفهم منها ان الخمس حلال على الشيعة وانه ليس عليهم دفعه تؤدي الى حصول المنافاة بين دلالة الطائفة الاولى التي توجب الخمس وبين دلالة الطائفة الثانية التي لاتوجبه وهناك طرق يسلكها العلماء لحل مشكلة التعارض بين الروايات منها طريقة الجمع وهو ان يعمل العالم بكلتا الطائفتين ولكن بعد ان يضيف اليها طائفة ثالثة يفهم منها ان المال الذي يأتي من الاخرين ويعطى للشيعة ليس عليه الخمس أي انه حلال للشيعة وسوف تكون النتيجة ان الخمس واجب على المكلف نفسه في امواله من التجارة والصناعة وغيرها اما الاموال التي تأتيه من الغير( سواء كان الغير لا يعتقد بأصل بالخمس او يعتقد ولكن لا يدفع الخمس ) فلا يجب دفع خمسها وهو الذي يدل عليه قوله (عليه السلام) : فقد ابيح لشيعتنا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال