الاسئلة و الأجوبة » الإلهيات(وجوده سبحانه وتعالى) » هل ثمة سبيل إلى معرفة كنه ذاته عزوجل؟


ابو ابراهيم / العراق
السؤال: هل ثمة سبيل إلى معرفة كنه ذاته عزوجل؟
هل مفهوم وجود الله تعالى يعني هو:
ان لله تعالى ذات يعني له كنه (لكن لايعلم ذاته الا هو) وكذلك يمكننا ان نقول ان الله شئ (لكنه شئ لا كالاشياء) فالقصد انه اثبات وجود الذات والكنه اثبات ان الله تعالى شئ هو اثبات وجوده؟
يعني اذا لم يكن لله تعالى ذات وكنه وهوشئ يعني انه غير موجود ؟؟ يعني لتقريب المفهوم يعني الانسان اذا لم يكن شئ مكون من بدن وروح يعني اذا لم يكن له ذات او كنه فانه غير موجود؟؟ لكن الله تعالى هو شئ لكن لا كالاشياء وليس كمثله شئ وهذا معنى وجوده سبحانه؟؟ هل تفسيري واعتقادي بوجود الله سبحانه وتعالى صحيح؟؟
الجواب:
الأخ أبا ابراهيم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتقادك بوجود الله تعالى لا يفتقر إلى الغوص في تحليل هذه المفاهيم الفلسفية كالذات والكنه والشيئية، فالله تعالى ليس أعرف منه شيء في الوجود وذلك لأن حقيقة الوجود به ومنه، وإنما مرادهم من كنه الذات هو حقيقتها التي موضوع معرفتها، وبالرغم من كونه عزوجل أظهر من كل شيء إلا أن معرفة ذاته وحقيقته من أخفى الاشياء، فقد خفي لفرط ظهوره واستتر بشدة نوره، فهو من جهة الوجود لا شيء أظهر منه ومن جهة المعرفة لا شيء أخفى منه. ولذلك ورد عن الامام الحسين عليه السلام في دعاء يوم عرفة: (أيكون لغيرك من الظهور ما ليس لك حتى يكون هو المظهر لك؟ متى غبت حتى تحتاج إلى دليل يدل عليك، ومتى بعدت حتى تكون الاثار هي التي توصل اليك؟ عميت عين لا تراك عليها رقيبا...) الدعاء. ومن جهة المعرفة ورد عنهم عليهم السلام: (لا يعرف الله إلا بسبيل معرفتنا) أي لا سبيل إلى معرفة كنه ذاته تعالى، ولكن تتم معرفته بمعرفة أوليائه الذي هم اهل البيت صلوات الله عليهم.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال