الاسئلة و الأجوبة » النبوة والانبياء » هل ترك او مكث النبي يونس قبول ولاية المعصومين؟


علي الخلف / السعودية
السؤال: هل ترك او مكث النبي يونس قبول ولاية المعصومين؟
أنا لا أشك عندي في أن ولاية أمير المؤمنين تعرض على الأنبياء فهو علة الوجود وبه يتوسل الأنبياء كالنبي آدم, لكن ما لا أتعقله أن يعترض نبي على هذه الولاية أليس هذا طعن في النبي, وإذا ترك ولاية أمير المؤمنين تكبرا فما الفرق بينه وبين الشيطان, وحاشى من نبي أن يكون مثل الشيطان بل وحاشاه أن يعصي أمر الله ويترك ولاية أمير المؤمنين. قد يترك الأولى بسبب ضعف النفس ولكن لماذا تترك ولاية أمير المؤمنين؟ وكيف لنبي أن يتجرأ ويفعل هذا الأمر العظيم؟
الجواب:

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان يونس النبي (عليه السلام) ما ترك ولاية امير المؤمنين علي (عليه السلام) وولاية الائمة من ولده (عليهم السلام) بل توقف عندها ومكث عندما اوحى الله اليه : أن يا يونس تول أمير المؤمنين عليا والأئمة الراشدين من صلبه،. قال يونس : كيف أتولى من لم أره ولم أعرفه ؟.. فأوحى الله تعالى الى الحوت : ((فلتقمته)) فمكث في بطن الحوت أربعين صباحا، ينادي : (( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، ثم قبل ولاية علي بن أبي طالب والأئمة الراشدين من ولده )). فلما قبل وآمن بولايتهم (عليهم السلام) قذفته الحوت على ساحل البحر.

والتوقف والمكث على شيء من الاشياء زمنا قصيرا له يطلق عليه الترك فكيف يمكن ان نقول انه (عليه السلام) ترك ولاية امير المؤمنين تكبرا، حاشا من نبي من الانبياء (عليهم السلام) ان يعصي امر الله ويتجرأ على الله تعالى .
نعم سوأله ومكثه لا يليق بشأنه فكان الاولى له ان لا يسئل ولا يمكث عن القبول فعلى هذا - يونس النبي (عليه السلام) قد ارتكب بترك الاولى فحسب .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال