الاسئلة و الأجوبة » الجنة والنار » هل التوالد موجود في الجنة ؟


ام عباس / الكويت
السؤال: هل التوالد موجود في الجنة ؟
1- حسب ما جاء في القرآن الكريم أن الجنة فيها كل ما تشتهي الأعين وتلذ الأنفس. فهل يمكن القول بأن من حرم الذرية في هذه الحياة الدنيا من الممكن أن يرزقها في الجنة؟
2- ما الحكمة الالهية من موت الأجنة في بطن أمهاتهم؟ أو موت الأطفال الصغار؟ فهم في هذه الحالة لم يفعلوا شيئا في هذه الحياة، فهل ذلك عقوبة للآباء أم لفعل فعلوه هم في عالم الذر أم لغير ذلك من الأسباب؟
الجواب:

الأخت ام عباس المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: نحن لا نستبعد التوالد في الجنة ولا ننفيه بل نقول بانه يمكن القول بوجود الذرية في الجنة وان هذا الامر لا يختص بالرجل الذي حرم من الذرية في الدنيا بل كل مؤمن اذا اشتهى ذلك فالله يعطيه الذرية في الجنة وهناك رواية في هذا الامر قال رسول الله (صلى الله عليه واله) : المؤمن اذا اشتهى الولد في الجنة كان حمله ووضعه في ساعة واحدة كما يشتهي . وهذا الحديث موجود في البخاري كتاب بدء الخلق ج4 /ص238 . فان صحت هذه الرواية فالامر كما احتملناه وان لم تصح هذه الرواية فايضا الامكان العقلي لا يمنعه والله اعلم .

ثانياً: ولا نستبعد بكون موت الاطفال الصغار او الاجنة في بطون الامهات هو من عقوبة الاباء او الامهات - وان كان هذا من المحتمل فقط - لان هناك روايات عديدة واردة عن ائمتنا الاطهار (عليهم السلام) في هذا المجال كما قال الامام الباقر (عليه السلام) : (ما من نكبة تصيب العبد الا بذنب) وان موت الاجنة في البطون وموت الصغار ناتج ايضا من الامراض الجسدية في الام او الاب كما استقر هذا الامر في طبنا الحديث اليوم وهناك عوامل اخرى تتسبب لسقط الجنين وموته راجع في هذا المجال كتاب الطفل بين الوراثة والتربية للشيخ محمد تقي الفلسفي فان هذا الكتاب كاف شاف لمرادكم والسلام .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال