الاسئلة و الأجوبة » الخلق والخليقة » هل أهمل الله تعالى بعض الامم المتوحشة وحرمهم من الهداية؟


لؤي نعمه / العراق
السؤال: هل أهمل الله تعالى بعض الامم المتوحشة وحرمهم من الهداية؟
الغاية من بعث النبياء هو اخراج الناس من الضلال الهدى
وهذا قد ينقض بخلو بعض الازمنه والاماكن من الانبياء ويكفي بالمذرية وعدم التكليف فالسؤال عن الغاية العدم متحققه فلماذا تتركز الانبياء بهذه المنطقة الم يكن الهنود الحمر عيال الله ولهم مالنا واغلب بقاء المعمورة ينطبق عليها نفس الشئ
ارجوا ان احصل على اجابات فانا محتاج لها جدا وارجو ان تكون منطقية وليست انشائية او جدلية
الجواب:
الاخ لؤي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا نسلم بأن الله تبارك وتعالى قد أهمل عباده من دون أن يرشدهم إلى الهدى، بل الثابت كما ورد في القرآن الكريم أن الأمم جميعا قد بعث الله فيها نُذراً للهداية قال تعالى: (( إِنَّا أَرسَلنَاكَ بِالحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِن مِن أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ )) (فاطر:24).. نعم النذير لا يشترط به أن يكون نبياً، ولكن لابد أن يرجع في إنذاره إلى نبي أو شريعة إلهية. وهذا ينطبق على كل قوم بما فيهم الأقوام المتوحشة التي تسكن البراري والقفار والغابات والأماكن المنقطعة عن العمران... ولكن يحصل كثيراً أن يبتعد الناس عن الهدى ويتبعون الضلال ويتركون وصايا الانبياء فيبتلون بالهلاك والبوار أو يذهب الله تعالى بما أرسله إليهم ويكلهم إلى انفسهم، وربما يشير إلى ذلك قوله تعالى: (( وَلَئِن شِئنَا لَنَذهَبَنَّ بِالَّذِي أَوحَينَا إِلَيكَ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَينَا وَكِيلاً )) (الإسراء:86) وقوله عز وجل: (( ثُمَّ أَرسَلنَا رُسُلَنَا تَترَى كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتبَعنَا بَعضَهُم بَعضًا وَجَعَلنَاهُم أَحَادِيثَ فَبُعدًا لِقَومٍ لَا يُؤمِنُونَ )) (المؤمنون:44) وقوله عز من قائل: (( فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِد بَينَ أَسفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنفُسَهُم فَجَعَلنَاهُم أَحَادِيثَ وَمَزَّقنَاهُم كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ )) (سبأ:19).
ولذلك لا ينبغي الاستنتاج من خلال جملة وقائع أو شواهد هنا وهناك أن الله تعالى قد أهمل بعض خلقه وتركهم في العماية والضلال، بل لابد من البحث في الاسباب التي أدت إلى ذلك، وحينئذ فإن استقراء بضعة جزئيات لجماعات بشرية يلف تاريخها واصولها الغموض لا يمكن أن يقود إلى نتيجة عامة كالتي ذكرتها في مفروض سؤالك وخلصت منها إلى أن الله تعالى قد أهمل أولئك الأقوام... أليس هذا هو المنطق؟
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال