الاسئلة و الأجوبة » الإمام الحسين (عليه السلام) » مص ابهام النبي (صلى الله عليه واله) له (عليه السلام)


ام عباس / الكويت
السؤال: مص ابهام النبي (صلى الله عليه واله) له (عليه السلام)
جاء في سيرة الحسين ع أنه كان يؤتى به النبي فيضع إبهامه في فيه فيمص منها ما يكفيه اليومين والثلاث .
1- هل كانت هذه خصوصية للإمام الحسين ع فقط أم جرى مع غيره من الأئمة ع ؟
2- هل كانت هذه الطريقة (مص الإبهام) لتغذيته جسديا فقط أم فكريا وعلميا كذلك؟
الجواب:
الأخت ام عباس المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال العلامة ابن شهر آشوب في كتابه المناقب لال ابي طالب ج2 ص18 قالت فاطمة بنت اسد : كنت مريضة فكان محمد (صلى الله عليه واله) يمص عليا لسانه في فيه فيرضع باذن الله . وقد ورد بالعكس ايضا في نفس الكتاب عن ابي هريرة قال : رأيت النبي (صلى الله عليه واله) يمص لعاب الحسن والحسين (عليهما السلام) كما يمص الرجل التمرة . وفي هذا الكتاب ايضا رواية طويلة فيها يقول النبي (صلى الله عليه واله) بعد ان جعل لسانه في فم الحسين (عليه السلام) قال (صلى الله عليه واله): ابى الله الا ما يريد هي فيك وفي ولدك يعني الامامة . هذه كلمة بالنسبة لمص اللسان واما مص الابهام واللسان فقد جمع بينهما العلامة المجلسي بعد بيان رواية الامام الرضا (عليه السلام) حيث قال (عليه السلام) : ان النبي (صلى الله عليه واله) كان يؤتى له بالحسين فيلقمه لسانه فيمصه فيجتزء به ولم يرتضع من انثى . بقوله رضوان الله عليه : بانه كان في بعض الاوقات يمص لسانه وفي بعضها ابهامه (صلى الله عليه واله) . هذا ولم يرد مص الابهام للامام الحسن (عليه السلام) وان كان امتصاص اللسان لكل منهما ثابت في رواية الفريقين وهو افضل واهم من مص الابهام الا ان هذه الخصوصية للامام الحسين (عليه السلام) مشعرة بكون الامتصاص ليس من ناحية التغذية جسديا بل كما ذكر في رواية المناقب لابن شهرآشوب ان هذا الامتصاص كان تغذية له (عليه السلام) فكريا او لاجل كون الامامة في نسله وذريته . والله اعلم .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال