الاسئلة و الأجوبة » الخلق والخليقة » العلم الالهي لا يولد وظيفة قط


كميل / عمان
السؤال: العلم الالهي لا يولد وظيفة قط
يراودني سؤال هو اذا كان الله (جل وعلا) يعلم بأن فلان في النار فلماذا أوجده ؟
الجواب:
الأخ كميل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ملّخص القول في المقام هو: انّ العلم الإلهي لا يتولّد منه وظيفة عمليّة أي انّه لا يكون علّة تشريعيّة لأفعال العباد، وعليه فلا جبر من جانبه عزّ وجل، بل إنّ الناس في سعة واختيار بالنسبة لتكاليفهم وقراراتهم الشخصيّة .
نعم، إنّ الله تبارك وتعالى ومن منطلق علمه الذاتي يعلم بما يؤول إليه أفعال الإنسان، وهذا أمر آخر لا يفرض تلك الأفعال على الإنسان، فالأفعال التي تصدر منه تكون اختياريّة وإن كان معلوماً مسبقاً في علم الله عزّ وجل .
وأمّا السؤال عن علّة خلق المعذّبين بالنار، فهو في الحقيقة التساؤل عن مطلق الخلق والوجود. والجواب هو: القول بالتفضّل الإلهي إذ أنّ الوجود - في مقابل العدم - فضل وميزة بلا كلام ونقاش، وأمّا الخصوصيّات الأخرى - مثل معصية الإنسان التي توجب النار وغيرها - خارجة عن حكمة أصل الوجود بل إنّها من صفات عمل الفرد .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال