الاسئلة و الأجوبة » الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) » الاشتقاق اللغوي لكلمة (المهدي)


مرتضى محمد نوري / العراق
السؤال: الاشتقاق اللغوي لكلمة (المهدي)
لماذا يلفظ كلمة المهدي (بفتح الميم) اي انه ا اسم مفعول بدلا من ان يكون المَهدي (بضم الميم) ليكون اسم فاعل والامام روحي له الفداء هو من يقوم بالهداية
وصراحة ترددت كثيرا في سؤالي هذا لان الكثير لم يعطوني جواب ونهوني عنه على اعتبار انه مساس بالقدسية لكني اعتقد ان ديني ومذهب ال البيت عليهم السلام يحتم علي ان لااترك زوايا معتمة في عقلي دون ان اسلط الضوء عليها واخشى ان احرج بمثل هكذا سؤال من قبل المشككين
الجواب:

الأخ مرتضى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا شك ان الامام المهدي (عجل الله فرجه) قد حباه الله تعالى بالاجتباء والعصمة فهو (مهدي) بفتح الميم أي ان الهداية وقعت عليه فهو اسم مفعول من الفعل هدى فنشتق منه اسم المفعول (مهدوي) وبعد ذلك نحذف الواو ونقلبها ياء فتصير الياء مشددة وتصبح (مهدي) ولا شك ان الامام (عجل الله فرجه) يهدي الناس وبهذا اللحاظ نطلق عليه الهادي وهو اسم فاعل من الفعل الثلاثي (هدى) فان اسم الفاعل يشتق من الفعل الثلاثي بزيادة حرف الالف كما هو واضح ولا يكون اسم, ولعل المقطع من الدعاء الشريف يشير الى ما ذكرناه بحسب اللغة حيث ورد في دعاء العهد عن الامام الصادق (عليه السلام): ( اللهم بلغ مولانا الامام الهادي المهدي القائم بامرك...) فان المهدي بالفتح يدل على هداية الله له وان الهادي يدل على هدايته للناس.
قال في مجمع البحرين 1/475 :والمهدي : من هداه الله الى الحق اسم للقائم من ال محمد (صلى الله عليه واله).
وقال في المصباح المنير 2/636: وهديت العروس الى بعلها هداء بالكسر والمد فهي هدى وهدية ويبنى للمفعول فيقال هديت فهي مهدية.
وجاء في تاج العروس 20 /332: قال ياقوت وفي اشتقاق المهدي عندي ثلاثة اوجه: احدهما ان يكون من الهدى يَعني أَنَّه مُهتدٍ في نَفسِه لا أنَّه هَدِيَّةُ غيرِه, ولو كانَ كذلكَ لكانَ بضمِّ الميمِ ولَيسَ الضم والفتح للتَّعديةِ وغَير التَّعديةِ .
والثاني : أَنَّه اسمُ مَفعولٍ مِن هَدَى يَهدِي, فعلى هذا أَصلُه مَهدَويّ أَدغَموا الواو في الياءِ خُروجاً مِن الثقلِ ثم كُسِرَتِ, الدالُ .
والثالث : أن يكونَ مَنسوباً إلى المَهد تَشبيهاً له بعِيسَى, عليه السّلام, فإنَّه تكلَّمَ في المَهدِ, فَضِيلَة اختُصَّ بها, وأنَّه يأتي في آخرِ الزمانِ فيَهدِي الناسَ مِن الضلالةِ..

واما بحسب الرواية فقد ورد في كتاب الغيبة للطوسي ص471 عن ابي سعيد الخراساني
قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : المهدي والقائم واحد ؟
فقال : نعم .
فقلت : لأي شئ سمي المهدي ؟ .
قال : لأنه يهدي إلى كل أمر خفي....)
فان قرأنا كلمة يهدى بضم الياء وفتح ما قبل الاخر فانه ينسجم مع ما ذكرناه من المعنى اللغوي من ان الله تعالى هو يهدي الامام (عليه السلام) واما اذا قرأناها يهدي بفتح الياء وكسر ما قبل الاخر فيمكن ان يكون المعنى انه (عليه السلام) يهدي بسبب انه مهدي من الله تعالى .

وقد ورد في دعاء افتتاح الصلاة (والمهدي من هديت) الكافي 3 /310 .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال