الاسئلة و الأجوبة » الخلق والخليقة » مسألة كون الأرض على قرن ثور


محمد ابراهيم الابراهيم / الكويت
السؤال: مسألة كون الأرض على قرن ثور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سادتي الكرام , لقد قرأت في الروايات والاحاديث :
(( ان الأرض على قرن ثور ))
فكيف ذلك ؟
ونسألكم الدعاء
الجواب:

الأخ محمد إبراهيم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت عدّة روايات عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام), تنص على رد الروايات الغامضة إليهم (عليهم السلام) لتوضيحها وبيانها, ولا يصح طرحها أو تفسيرها حسب المذاق والمزاج .
ومن تلك الروايات :
1ـ عن مسائل الرجال لعلي بن محمد (عليه السلام), أن محمد بن علي بن عيسى كتب إليه, يسأله عن العلم المنقول إلينا عن آبائك وأجدادك (عليهم السلام), قد أختلف علينا فيه, فكيف العمل به على اختلافه ؟ أو الرد إليك فيما أختلف فيه ؟
فكتب (عليه السلام) : ما علمتم أنه قولنا فالزموه, وما لم تعلموا فردوه إلينا .
2ـ عن جابر, عن أبي جعفر (عليه السلام) - في حديث - قال : انظروا أمرنا وما جاءكم عنّا, فإن وجدتموه للقرآن موافقاً فخذوا به, وإن لم تجدوه موافقاً فردّوه, وإن اشتبه الأمر عليكم فقفوا عنده, وردّوه إلينا حتى نشرح لكم من ذلك ما شرح لنا .
3ـ في (نهج البلاغة 3 / 103), عن أمير المؤمنين (عليه السلام) في كتابه إلى مالك الأشتر, قال : واردد إلى الله ورسوله ما يضلعك من الخطوب, ويشتبه عليك من الأمور, فقد قال الله سبحانه لقوم أحب إرشادهم : (( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول واولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول )) (النساء:59) .
4ـ في الأربعمائة : قال أمير المؤمنين (عليه السلام) : إذا سمعتم من حديثنا ما لا تعرفون, فردّوه إلينا وقفوا عنده, وسلّموا حتى يتبين لكم الحق, ولا تكونوا مذاييع عجلي .
5ـ عن جابر, قال : قال أبو جعفر (عليه السلام) : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إن حديث آل محمد صعب مستصعب, لا يؤمن به إلا ملك مقرب, أو نبي مرسل, أو عبد امتحن الله قلبه للإيمان, فما ورد عليكم من حديث آل محمد (صلوات الله عليهم) فلانت له قلوبكم وعرفتموه فاقبلوه, وما اشمأزت قلوبكم وأنكرتموه فردّوه إلى الله وإلى الرسول, وإلى العالم من آل محمد (عليهم السلام), وإنما الهالك أن يحدث بشيء منه لا يحتمله فيقول : والله ما كان هذا شيئاً, والإنكار هو الكفر .
وهذه الرواية التي ذكرتموها, من الروايات الغامضة التي لا نعرف بيانها وتفسيرها, فنرد علمها إلى أهلها .
وذكر الشيخ الفيض الكاشاني في كتاب الوافي, أن في هذه الرواية رموزا انما يحلها من كان من أهلها وهم أهل العرفان .
كما وجّه السيد هبة الدين الشهرستاني في كتابه (الهيئة والإسلام ص 75) هذه الرواية بقوله :
(( نعم, إنما يستشكل المعترض فيما ورد في الشريعة من أن الأرض خلقت على الحوت أو على قرن الثور ونحو ذلك .
وفي خبر مأثور في الدر المنثور أنها بين قرني الثور, مع الجزم بأن الأرض كرة معلّقة في جوف الفضاء يحيط بها من أطرافها كرة الهواء .
ولذا لم يؤمن بهذه الأخبار كثير من الفضلاء, وأوّلها جماعة إلى المعاني الباطنية .
وقد منّ الله تعالى عليّ بفتح مقفلها, وحل مشكلها بتقدير المضاف, وهو أمر شائع عند البلغاء, والمعنى أن الأرض خلقت على شكل قرن ثور ـ بناءاً على القول المختار في هذه العصور ـ فيكون التناسب بين هيئة الأرض وهيئة قرني الثور من جهات :

الأولى : أن وضع القرون في الثيران على الاستدارة من طرفي اليمين والشمال, وكذلك الأرض مستديرة من طرفيها المشرق والمغرب, فيناسب ذلك ما في بعض الأخبار من أن قرنا من قرني ذلك الثور في المشرق والقرن الآخر في المغرب .
ومن الغريب أن استدارة القرن بهذه الكيفية مخصوص بنوع الثيران, ليس لباقي الأنعام وذوات القرون مثله على ما استقريناه .

الثانية : إن شكل القرنين في الثور مسطّح من طرفيه الأعلى والأسفل, ومحدّب مستدير من جانبيه اليمين واليسار, وقد عرفت استكشاف ( نيوتون ) واصرار من تأخّر عنه على أن الأرض مستديرة الجانبين مسطّحة القطبين, وذكرنا أن هذا المعنى المستخرج بالآلات الدقيقة والأفكار الحادّة مستفاد من أخبار وافرة عن النبي وعترته الطاهرة (عليهم السلام).

الثالثة : أن جرم الأرض على الدوام واقع في طرف مدار بيضوي, وكذلك قرنا الثور واقعان في موضع من رأسه, لو فرض خط وهمي من موضعهما إلى ذقنه, بحيث يحيط بتمام رأسه ذلك الخط ظهر شكل المدار البيضوي, ولو اعتبرت المدار بدن الثور أيضاً كان قرناه واقعين في موضع من البدن, لو فرض خط وهمي من موضعهما إلى موضع الذنب بحيث يحيط بجثّته ذلك الخط ظهر أيضاً شكل المدار البيضوي .
فالحدس يطمئن بأن الحجج (عليهم السلام) لم يجدوا مساغاً لتوضيح هذه العلوم والأسرار لجهّال عصرهم فأدرجوها في طي كلماتهم ورمزوها في ضمن اشاراتهم لأجل ذلك, وضربوا للإشارة إلى مطلوبهم تمثالاً جامعاً لأكثر الجهات بأخصر العبارات, حتى إذا تلى بعدهم على أهل العلم والتحقيق استخرجوا من طيّه السر الدقيق )) .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال