الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » هل دحضت الاكتشافات العلمية في الطبيعة والحياة الميتافيزيقا أو ما وراء الطبيعة؟


محمد الخطيب / الكويت
السؤال: هل دحضت الاكتشافات العلمية في الطبيعة والحياة الميتافيزيقا أو ما وراء الطبيعة؟
كيف يمكن معالجة التصورات الميتافيزيقية مع الاكتشافات العلمية الحديثة في الفيزياء الكمية و البيولوجيا؟ (اذا فرضنا) حيث يتم توجيه هذه الاكتشافات الى دحض تصورات ميتافيزيقية
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع الميتافيزيقا (ما وراء الطبيعة) يختلف عن موضوع الفيزياء والبيولوجي وسائر العلوم الطبيعية والحياتية... وعليه فالدحض والابطال للميتافيزيقا بسبب الاكتشافات العلمية في هذه الميادين لا معنى له، فلا تداخل بين الموضوعين ولا تطابق بين غرضيهما، ومثلما توجد اكتشافات جديدة في حقل العلوم الطبيعية كذلك توجد اكتشافات جديدة في حقل ما وراء الطبيعة، فعلى سبيل المثال استطاع الفيلسوف صدر الدين الشيرازي وهو من متأخري الفلاسفة أن يدخل بعض المباحث الأساسية إلى الفلسفة لم يتطرق إليها من كان قبله من الفلاسفة سواء أكانوا مشائين أم إشراقيين، ومن جملة ما استحدثه مواضيع مثل أصالة الوجود، والوجود الرابط، والحركة الجوهرية... الخ. فمثلما لا يصح أن يقال أنه بهذه الاكتشافات الجديدة في حقل الفلسفة الإلهية أو ما وراء الطبيعة قد دحض التصورات الطبيعية والبيولوجية كذلك لا يصح أن يقال العكس، فلكل ميدان موضوعه ومنهجه الخاص. ويكمن السبب في مثل هذه الأحكام المسبقة الثقة العمياء بالنظريات والاكتشافات المعاصرة وافتعال قطيعة ابيستيمولجية لا وجود له إلا في خيال المنبهرين بالماديات والطبيعيات.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال