×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

الحجة على البشر بعد عيسى (عليه السلام)


السؤال / ابو محمد / العراق
من هو حجة اللة على خلقة في الفترة بين نبوة عيسى ونبوة محمد ص لان الارض لاتخلو من حجة
الجواب
الأخ أبا محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشارت بعض الروايات الى ان اوصياء عيسى (عليه السلام) كانوا اثني عشر وصيا وعلى سنتهم جرت في اوصياء نبينا محمد (صلى الله عليه واله) واول الاوصياء كان هو شمعون واخرهم اختلف في اسمه فقيل بالط وقيل ابي وقيل بردة وقيل ابو طالب وفي البحار 17/142 ذكر ان ابا طالب كان من اوصياء ابراهيم واسماعيل فقال :
(يحتمل أن يكون بالط وأبي واحدا, ويحتمل تعددهما, ويكون الوصايا من عيسى عليه السلام انتهى إليه صلى الله عليه وآله من جهتين, بل من جهات لما سيأتي أنه انتهى إليه من جهة بردة أيضا, وأما أبو طالب فإنه كان من أوصياء إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام وكان حافظا لكتبهم ووصاياهم من تلك الجهة, لا من جهة بني إسرائيل, وموسى وعيسى عليهما السلام لم يكونا مبعوثين إليهم, بل كانوا على ملة إبراهيم عليه السلام كما مرت الإشارة إليه في كتاب النبوة) .
وهناك روايات اخرى تذكر اسماءا دون ذلك العدد فتقول ان عيسى اوصى الى شمعون واوصى شمعون الى يحيى بن زكريا واوصى يحيى بن زكريا الى منذر واوصى منذر الى سليمة واوصى سليمة الى بردة ودفعها بردة الى النبي (صلى الله عليه واله) .
ودمتم في رعاية الله