الاسئلة و الأجوبة » الملائکة » المؤنث اللفظي


علي سمير عبد الغني / العراق
السؤال: المؤنث اللفظي
*************************

كاتب القران مفتري ..!!
يتهمنا اننا نحن من اسمينا الملائكة بتسمية الاناث فيقول (( إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤمِنُونَ بِالآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ المَلَائِكَةَ تَسمِيَةَ الأُنثَى )) ويقول (( أَم خَلَقنَا المَلَائِكَةَ إِنَاثاً وَهُم شَاهِدُونَ )) ويقول (( وَجَعَلُوا المَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُم عِبَادُ الرَّحمَنِ إِنَاثاً أَشَهِدُوا خَلقَهُم سَتُكتَبُ شَهَادَتُهُم وَيُسأَلُونَ )) ...
بينما في كل الايات التي تم ذكر الملائكة فيها في كتاب محمد بن عبدالله كانت صيغتها للانثى واليك الادلة ومن فمك ادينك ...
- وَإِذ قَالَتِ ( المفروض قال ) المَلاَئِكَةُ يَا مَريَمُ إِنَّ اللّهَ اصطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصطَفَاكِ عَلَى نِسَاء العَالَمِينَ ( آل عمران42 )
- لَّو مَا تَأتِينَا ( المفروض يأتينا ) بِالمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ( الحجر7 )
- الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ ( المفروض يتوفّاهم ) المَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِم فَأَلقَوُا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعمَلُ مِن سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُم تَعمَلُونَ ( النحل28 )
- هَل يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأتِيَهُمُ ( المفروض يأتيهم ) المَلائِكَةُ أَو يَأتِيَ أَمرُ رَبِّكَ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبلِهِم وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلـكِن كَانُوا أَنفُسَهُم يَظلِمُونَ ( النحل33 )
- لَا يَحزُنُهُمُ الفَزَعُ الأَكبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ ( المفروض ويتلقّاهم ) المَلَائِكَةُ هَذَا يَومُكُمُ الَّذِي كُنتُم تُوعَدُونَ ( الأنبياء103 )
- إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ استَقَامُوا تَتَنَزَّلُ ( المفروض يتنزّل ) عَلَيهِمُ المَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحزَنُوا وَأَبشِرُوا بِالجَنَّةِ الَّتِي كُنتُم تُوعَدُونَ ( فصلت30 )
- فَكَيفَ إِذَا تَوَفَّتهُم ( المفروض توفّاهم ) المَلَائِكَةُ يَضرِبُونَ وُجُوهَهُم وَأَدبَارَهُم ( محمد27 )
- تَعرُجُ ( المفروض يعرُجُ ) المَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيهِ فِي يَومٍ كَانَ مِقدَارُهُ خَمسِينَ أَلفَ سَنَةٍ ( المعارج4 )
- تَنَزَّلُ ( المفروض يتنزّل ) المَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمرٍ ( القدر4 )
فهل نحن من اسمينا الملائكة بتسمية الاناث ؟ ام كاتب القرآن ؟

*************************
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التذكير والتأنيث قد يستعمل في اللغة تبعا للالفاظ فهناك كلمات كثيرة تعامل معاملة المؤنث على الرغم من عدم حكاية تلك الالفاظ عن ذوات مؤنثة فقط ففي القران مثلا ورد (( قالت امة )) (( قالت الاعراب )) (( قالت رسلهم )) ففي كتاب محاضرات في اصول الفقه للسيد الخوئي
وعلى الجملة فاللغة تتبع السماع ولا قياس فيها، وحيث إن المسموع والمنقول فيها من أهلها كذلك فلابد من متابعته مع عدم الفرق بينهما بحسب المعنى في الواقع والحقيقة، كما هو الحال في المؤنث اللفظي السماعي حيث إن المسموع منهم جريان أحكام التأنيث عليه مع عدم التأنيث فيه حقيقة فلابد من متابعته .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال