الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » توضيح حول ما تتعلق به القدرة وما لا تتعلق به


علي
السؤال: توضيح حول ما تتعلق به القدرة وما لا تتعلق به
الله سبحانه هو قادر على فعل كل شيء, لكن هنالك في بالي اشياء احارتني: قتل النفس, جعل واحد زائد واحد يساوي خمسة, جعل نهاية للابدية, اللابدية نفسها, وغيرها من الاشياء. هل يقدر سبحانه فعل ذلك أيضا؟ (والله هذه سؤال من جاهل يريد ان يعرف ربه ولا يضر في عقيدته شيئاً, فلا تنقدوني رجاءاً).
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
معنى (القدرة) أنها تتعلق بمقدور ممكن، ولا تتعلق القدرة بغير المقدور أو المحال. وبعبارة أوضح: لا تتعلق القدرة بما يترتب استحالة ذاتية كاجتماع العدم والوجود، أو انقلاب الحقيقة، أو التسلسل إلى غير نهاية، أو ترتب وجود الشيء على نفسه... إن الله تعالى قادر على كل شيء، ولكن تلك الأمور المذكورة ليست بشيء حتى تتعلق بها القدرة، أنها لا شيء ولا يمكن أن تكون شيئا أبداً. ومثال ما تتعلق به القدرة أن الله تعالى الذي خلق سبع سماوات قادر أن يخلق سبعين سماء لو شاء، وأن الله قد خلق الأرض بهذا الحجم فهو قادر على أن يخلق أرضا بأضعاف حجمها، وأن الله قادر على أن يخلق الانسان كائنا بمائة رأس وأكثر ونحو ذلك.... فهذه كلها أمور تتعلق بها قدرة الله تعالى... ولكن ما معنى أن يخلق الله تعالى شيئا معدوما وموجودا في نفس الوقت؟ أو أن يخلق الله تعالى إنسانا هو في نفس الوقت خنزير ظاهرا وباطنا؟ ومن ذلك ما ذكرتموه في سؤالكم فالشيء الواحد لا يمكن أن يكون (من حيث هو واحد) خمسة لأن حقيقة الواحد تختلف عن حقيقة الخمسة فهو أما واحد أو خمسة، ومنها الأبدية فمعناها اللانهاية من جهة الزمان، فإذا بلغت حدا تنتهي إليه فهي ليست ابدية، ونحو ذلك من المحالات التي لا تتعلق بها القدرة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال