×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

هل أقسم الله تعالى في القرآن الكريم بقوله: (فلا أقسم...) أم لم يقسم؟


السؤال / عبد الله / العراق
(تا الله)هي قسم بالله وهو التفسير الصحيح .(فلا اقسم) يعني ان الله لايقسم وليس لا زائده كما يفسرها البعض .لقد كتبت في الصفحه ان الله لم يقسم والصح ان الله قد قسم في قوله سبحانه وتعالى (تا الله). تفسير (رب العالمين) هو رب الناس وهو التفسير الصحيح
الجواب
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من سياق بعض الآيات التي صدرها الله تعالى بعبارة (لا أقسم) يمكن أن يفهم أن (لا) زائدة... ففي سورة الواقعة يقول الله تعالى: (( فَلَا أُقسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ )) (النجم:75) ثم يقول: (( وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَو تَعلَمُونَ عَظِيمٌ )) (الواقعة:76).. ما يدلك على أن جملة (فلا أقسم...) هي قسم منه عزوجل. فـ(لا) إما تكون زائدة، أو أنها نفي الحاجة إلى القسم لوضوح الأمر، أو لرد ما يخالف المقسَم عليه، أو أصله لـ(أنا) أقسم، فحذف (أنا) وأشبعت الفتحة.
ودمتم في رعاية الله