الاسئلة و الأجوبة » القرآن وتفسيره » معنى قوله تعالى: (وجعلنا من الماء كل شيء حي)


الأخ السيد حيدر المحترم / امريكا
السؤال: معنى قوله تعالى: (وجعلنا من الماء كل شيء حي)
قال تعالى (( وَجَعَلنَا مِنَ المَاءِ كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ )) هل الماء نفسه شيئا من هذه الاشياء ؟ واذا لم يكن فما هو ؟ وهل تعني الاية هذا الماء القراح ام شي اخر ؟
الجواب:
الأخ السيد حيدر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(( وَجَعَلنَا مِنَ المَاءِ كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ )) (الأنبياء:30) أي وأحيينا بالماء الذي ننزله من السماء كل شيء حي وقيل وخلقنا من النطفة كل مخلوق حي عن أبي العالية، والأول أصح. وروى العياشي بإسناده عن الحسن بن علوان قال: سُئل أبو عبد الله (عليه السلام) عن طعم الماء فقال له: سل تفقها ولا تسأل تعنتا طعم الماء طعم الحياة قال الله سبحانه (( وَجَعَلنَا مِنَ المَاءِ كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ )).
وقيل معناه: وجعلنا من الماء حياة كل ذي روح ونماء كل نام فيدخل فيه الحيوان والنبات و الأشجار.
ظاهر السياق أن الجعل بمعنى الخلق و (كل شيء حي) مفعوله، والمراد أن للماء دخلا تاما في وجود ذوي الحياة... وإذا أشير به النطفة دل عليه قوله تعالى: (( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ المَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا )) (الفرقان:54).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال