×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

من هو موسى الذي ذكر مع العبد الصالح


السؤال / احمد / الكويت
هل هناك إدعات يهودية او مسيحية او حتى اسلامية ان موسى في القصة التي يذكرها القرآن الكريم في سورة الكهف حول رحلة موسى مع العبد الصالح,, ليس هو موسى النبي عليه السلام .
هل يمكنكم ذكر هذه الاراء والرد عليها ؟
الجواب
الأخ احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في تفسير مجمع البيان الشيخ الطبرسي ج 6 ص 362 قال:
(( وَإِذ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ )) (الكهف:60) أكثر المفسرين : على أنه موسى بن عمران، وفتاه يوشع بن نون، وسماه فتاه، لأنه صحبه، ولازمه سفرا، وحضرا، للتعلم منه . وقيل : لأنه كان يخدمه . ولهذا قال له : (( آتِنَا غَدَاءَنَا )) (الكهف:62)، وهو يوشع بن نون بن أفراثيم بن يوسف بن يعقوب .
وقال محمد بن إسحاق : يقول أهل الكتاب : إن موسى الذي طلب الخضر هو موسى بن ميشا بن يوسف، وكان نبيا في بني إسرائيل قبل موسى بن عمران، إلا أن الذي عليه الجمهور : أنه موسى بن عمران، ولأن إطلاقه يوجب صرفه إلى موسى بن عمران، كما أن إطلاق محمد (صلى الله عليه وآله) ينصرف إلى نبينا (صلى الله عليه وآله) . قال علي بن إبراهيم : حدثني محمد بن علي بن بلال، قال : اختلف يونس، وهشام بن إبراهيم، في العالم الذي أتاه موسى، أيهما كان أعلم ؟ وهل يجوز أن يكون على موسى حجة في وقته، وهو حجة الله على خلقه ؟ فكتبوا إلى أبي الحسن الرضا عليه السلام يسألونه عن ذلك، فكتب في الجواب : ( أتى موسى العالم، فأصابه في جزيرة من جزائر البحر، فسلم عليه موسى، فأنكر السلام، إذ كان بأرض ليس بها سلام، قال : من أنت ؟ قال : أنا موسى بن عمران . قال : أنت موسى بن عمران الذي كلمه الله تكليما ؟ قال : نعم . قال : فما حاجتك ؟ قال : جئت لتعلمني مما علمت رشدا . قال : إني وكلت بأمر لا تطيقه، ووكلت بأمر لا أطيقه )... الخبر.
ودمتم في رعاية الله