الاسئلة و الأجوبة » المعاد » هل الحشر يوم القيامة لجميع مخلوقاته


علي / المانيا
السؤال: هل الحشر يوم القيامة لجميع مخلوقاته
سلام عليكم
إذا كان هناك عوالم أخر قد أدبرت , هل حساب يوم القيامة للجميع و نحن أيضا أم كل عالم آدمي حوسب عندما إنتهت مدته?
وهل الجنة المتعارف بها للجميع?
أفيدونا يرحمكم الله
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان هناك قيامتان: قيامة صغرى، وقيامة كبرى. والقيامة الصغرى تحصل عند موت كل شخص، وإلى هذه القيامة يشير ما روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه: (من مات فقد قامت قيامته).
أما القيامة الكبرى فهي التي تكون في عالم الآخرة بعد النفخ في الصور، وليس من البعيد أن يكون ذلك الحشر شامل لجميع مخلوقات الله تعالى حيث يقول تعالى في كتابه الكريم إلى ان النفخ الاول يؤدي إلى صعق كل من في السماوات والأرض إلا من شاء الله، ثم النفخة الأخرى يحصل القيام عنده، ثم يحصل الحساب ,قال عزّ من قائل: (( وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ * وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاء وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ )) (الزمر: 68, 69).
ثم إن كل عالم من العوالم السابقه لابد ان يكون له تكليف خاص ووعد من الله تعالى خاص به أيضاً ، فما وعدوا هناك سيحققه لهم سبحانه وتعالى لمن يستحق ذلك الوعد، ونحن لا نعلم هل كان الوعد في تلك العوالم بالجنة أم بشيء آخر؟ فإن هذا أمر لا يمكن معرفته إلا بالنقل ولا نعرف تلك الوعود المعطاة في تلك العوالم من قبله سبحانه وتعالى.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال