الاسئلة و الأجوبة » علم المعصوم » ما معنى ما ورد عنهم عليهم السلام: لا يعرف الله الا بسبيل معرفتنا؟


م / ماجد / الامارات
السؤال: ما معنى ما ورد عنهم عليهم السلام: لا يعرف الله الا بسبيل معرفتنا؟
اول الدين معرفته و من آرا الله بدأ بكم . اريد ان اعرف الله تعالى من خلال معرفة المعصوم و لكن ما هي المعرفة التي تحقق هذا الهدف؟ كيف اعرف الامام؟
الجواب:

الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لابد من الاشارة إلى ان هنالك معرفتان لله تبارك وتعالى، الاولى هي المعرفة المترتبة على الايمان به عزوجل والتي يعبر عنها بأنها أول الدين (أول الدين معرفته)، وقد اشارت إليها صحيحة زرارة، قال : " قلت لأبي جعفر (عليه السلام) : أخبرني عن معرفة الامام منكم واجبة على جميع الخلق؟ فقال: إن الله عزوجل بعث محمدا صلى الله عليه وآله إلى الناس أجمعين رسولا وحجة لله على جميع خلقه في أرضه، فمن آمن بالله وبمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله واتبعه وصدقه فان معرفة الامام منا واجبة عليه، ومن لم يؤمن برسوله ولم يتبعه ولم يصدقه ويعرف حقهما فكيف يجب عليه معرفة الامام وهو لا يؤمن بالله ورسوله ويعرف حقهما - الحديث - "

والثانية هي المعرفة بعد الإيمان والتي تتكامل معرفة المؤمن فيها بربه فينزهه عن المثيل والنظير والجسمية وشبه خلقه، فكثير ممن حصلت لهم المعرفة الاولى تصوروا الله تعالى جسما من الاجسام يحل في الامكنة وتجري عليه الحوادث من الحركة والسكون والمجيء والذهاب والاستواء ولاستقامة وأن يكون مرئيا بالعيون وما إلى ذلك، فلأجل تنزيه الله تعالى من شبه خلقه وتوحيده وتمجيده وتسبيحه وتحميده لابد من ان يعرف طبقا لمعرفة الكمل من عباده الذين اصطفاهم لنفسه وأودع عندهم حكمته وجعلهم مختلفا لملائكته ومهبطا لوحيه وخزنة لعلمه... وهؤلاء العباد الذين هم محمد وأهل بيته صلوات الله عليهم قد علمونا كيف نعرف الله تعالى وننزهه ونسبحه ونمجده، فينبغي ان نقتفي آثارهم ونسير على منوالهم ونقتدي بهم ونتقرب الى الله بطاعتهم ونتبرأ من عدوهم... وقولهم عليهم السلام (لا يعرف الله إلا بسبيل معرفتنا) إشارة الى هذه المعرفة التي يحصل للعبد فيها التنزيه من شوائب الشرك والتجسيم والتشبيه فيتكامل بالمعرفة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال