×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

معنى قوله تعالى (نصف ما على المحصنات من العذاب)


السؤال / همام عماد / العراق
(( فَإِذَا أُحصِنَّ فَإِن أَتَينَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيهِنَّ نِصفُ مَا عَلَى المُحصَنَاتِ مِنَ العَذَابِ ذَلِكَ لِمَن خَشِيَ العَنَتَ مِنكُم وَأَن تَصبِرُوا خَيرٌ لَّكُم وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )).
هذه الايه 25 من سوره النساء وحسب فهمي تتحدث عن عقوبه الإماء من النساء المحصنات انا عرفت ان نصف العقوبه تعني الجلد لأن الرجم لا يمكن ان ينصف
لكن السؤال / ماذا لو اشكل علينا احد بأن القرآن به تناقض كيف يأمر برجم المحصنه الحره ثم يشرع نصف هذه العقوبه للإماء مع علمه بأن الرجم لا ينصف.
الجواب
الأخ همام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يمكن دفع توهم التناقض بالقول ان الالف واللام في المحصنات عهديه أي المقصود بالمحصنات نفس المحصنات المذكورة في بداية الاية فان في بداية الاية ذكرت المحصنات والمراد بها الحرائر ولا يصح القول بان المراد بالمحصنات ذوات الازواج لانه لا يصح العقد عليهن .
ودمتم في رعاية الله