الاسئلة و الأجوبة » الخضر (عليه السلام) » لا يرى جسمه ويحضر عند من ذكره


ام عباس / الكويت
السؤال: لا يرى جسمه ويحضر عند من ذكره
عن الإمام الرضا عليه السلام قال: إن الخضر عليه السلام شرب من ماء الحياة فهو حيٌّ لايموت حتى ينفخ في الصور، وإنه ليأتينا فيسلم فنسمع صوته ولا نرى شخصه، وإنه ليحضر ما ذكر ....
لماذا لا يستطيع الأئمة ع رؤية شخصه رغم أنه ورد في الأخبار أنه ظهر للإمام علي ع أكثر من مرة فكان يراه بل يراه الحاضرين كذلك ؟
الجواب:
الأخت ام عباس المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يظهر من أكثر الاحاديث التي وردت في الخضر عليه السلام أنه حي ولكن خاصية جسمه أنه لا يرى، وهذا قريب مما ورد في شأن المهدي عليه السلام: ((لا يرى شخصه ولا يحل ذكره باسمه)) وهو المعبر عنها بأطروحة خفاء الشخص... اي ان طبيعة جسم الخضر عليه السلام بعد ان شرب من ماء الحياة اصبح بحيث لا يمكن رؤيته بالبصر الظاهري، ولذلك فهو ينتقل في البقاع والاصقاع والاماكن المختلفة بسرعة فائقة وخاصة حينما يذكر اسمه، فجسده في حال خفائه ليس هو مادة مؤلفة من عناصر ولها حيز يشغله كباقي الاجساد، فهو عليه السلام من هذه الجهة اشبه ما يكون بالملائكة والجن وسائر الكائنات الروحانية اللطيفة. ولكنه عليه السلام له قابلية التجسد والظهور في بعض الاحيان كما ظهر لأمير المؤمنين صلوات الله عليه وبعض الائمة عليه السلام.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال