الاسئلة و الأجوبة » الشفاعة » الفرق بين الشفاعة والعدل


م / ضياء
السؤال: الفرق بين الشفاعة والعدل
ما هو الفرق بين العدل والشفاعة؟ وهل هناك بينهما ارتباط؟ وهل الشفاعة تناقض العدل الإلهي؟
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفرق بين العدل والشفاعة في قوله تعالى (( وَلَا يُقبَلُ مِنهَا شَفَاعَةٌ وَلَا يُؤخَذُ مِنهَا عَدلٌ )) (البقرة:48) هو أنّ الشفاعة توسط شخص أو عمل للعفو عن الإنسان المذنب وأما العدل فهو إعطاء الفداء والعوض.
والشفاعة ثابة بنصّ القرآن (( وَلَا يَشفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارتَضَى )) (الأنبياء:28) وقد فسّر قوله تعالى (( مَقَامًا مَحمُودًا )) (الإسراء:79) بالشفاعة وليست منافية للعدل الإلهي لأن مقام الشفيع وقربه إلى الله تعالى لم يحصل جزافاً وإنّما لأجل ما هو عليه من إطاعة الله تعالى والتعبّد له والخضوع والخشوع والمواظبة على تحصيل رضاه فقد يكون جزاء مثل هذا الشخص أن يقبل شفاعته في مذنب ارتكب الذنب لا بعنوان المعارضة لله تعالى والتمرّد عليه بل مع الغفلة واتباع الهوى، كما أن المشفّع له لابدّ أن يكون ممّن يرضى الله تعالى شفاعة الشفيع في حقّه بأن يكون فيه صفات وخصوصيات تؤهله للاستشفاع له والعدل الإلهي يقتضي العفو عن مثل هذا الشخص كما هو الحال بالنسبة لمن يتوب إلى الله تعالى عن ذنبه فتؤهله لرحمة الله تعالى.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال