الاسئلة و الأجوبة » أمهات المؤمنين » مواقف ممدوحة من بعض زوجات النبي(صلى الله عليه واله وسلم)


فارس الحساني / استراليا
السؤال: مواقف ممدوحة من بعض زوجات النبي(صلى الله عليه واله وسلم)
هل تعتبر امهات المؤمنين التالية اسمائهن من الصالحات ام لا:
1- زينب بنت خزيمة.
2- سودة بنت زمعة.
3- زينب بنت جحش.
4- جويرية بنت الحارث المصطلقية.
5- صفية بنت حيي بن اخطب.
الجواب:

الأخ فارس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: زينب بنت خزيمة :الذي يدل على حسن حالها انها كانت تسمى بام المساكين لكثرة اطعامها المساكين ومدة بقاءها مع النبي هي ثمانية اشهر ثم توفيت عنه في حياته (صلى الله عليه واله) .

ثانياً: سودة بنت زمعة : تشير بعض الاخبار الى ان النبي (صلى الله عليه واله) اراد ان يطلقها لكنها وهبت ليلتها فابقاها النبي ولم يطلقها وهذا الموقف يدل على حسن حالها لتمسكها بالنبي وكذلك الذي يدل على حسن حالها رفضها الخروج من بيتها عندما طلب منها الحج فقالت اني حججت وامرني بان اقر في بيتي .

ثالثاً: زينب بنت جحش : تشير بعض الروايات الى انها كانت تعتقد انه لو طلقها رسول الله (صلى الله عليه واله) فانها تجد الاكفاء من قومها فغضب الله سبحانه وتعالى لقولها هذا فامر نبيه بان يخيرهن بين البقاء معه ومفارقته لكنها تراجعت عن قولها ذلك واختارت الله ورسوله .

رابعاً: جويرية بنت الحارث : الذي يدل على حسن حالها انها خيرت بعد ان سبيت بين البقاء مع رسول الله (صلى الله عليه واله) وبين الرجوع لابيها فاختارت رسول الله (صلى الله عليه واله).

خامساً: صفية بنت حيي : الذي يدل على حسن حالها ان النبي مدحها بانها من ذرية هارون ونزل فيها قوله تعالى : (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسخَر قَومٌ مِن قَومٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيرًا مِنهُم وَلَا نِسَاءٌ مِن نِسَاءٍ عَسَى أَن يَكُنَّ خَيرًا مِنهُنَّ )) (الحجرات:11) فإنها نزلت في صفية بنت حيي بن أخطب, وكانت زوجة رسول الله (صلى الله عليه واله), وذلك أن عائشة وحفصة كانتا تؤذيانها وتشتمانها وتقولان لها : يا بنت اليهودية, فشكت ذلك إلى رسول الله (صلى الله عليه واله) فقال لها : ألا تجيبنهما ؟ فقالت : بماذا يا رسول الله ؟ قال : قولي : إن أبي هارون نبي الله وعمي موسى كليم الله, وزوجي محمد رسول الله (صلى الله عليه واله), فما تنكران مني ؟ فقالت لهما فقالتا : هذا علمك رسول الله, فأنزل الله في ذلك : (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسخَر قَومٌ مِن قَومٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيرًا مِنهُم )) (الحجرات:11) إلى قوله : (( وَلَا تَنَابَزُوا بِالأَلقَابِ بِئسَ الِاسمُ الفُسُوقُ بَعدَ الإِيمَانِ )) وكذلك الذي يدل على حسن حالها انها قالت لرسول الله في مرضه الذي توفي فيه بانها ودت ان الذي برسول الله كان بها فتغامزن زوجات الرسول (صلى الله عليه واله) فاعترض عليهن بقوله والله انها لصادقة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال