الاسئلة و الأجوبة » الخمس » آية الخمس تشمل غير غنائم الحرب (1)


حسن محمد يوسف / البحرين
السؤال: آية الخمس تشمل غير غنائم الحرب (1)
هل الخمس واجب في غنائم الحرب فقط كما يقول اهل السنة ؟ ولماذا ؟
الجواب:

الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن دليل وجوب الخمس كما تعلم هو قوله تعالى: (( واعلموا إنما غنمتم من شيء فإن لله خمسه وللرسول ولذي القربى )) (الأنفال:41). والغنيمة هنا مطلق ما يغنمه المرء وما يكسبه من تجارة أو هبة أو بسبب الحرب الذي من خلاله يغنم على ممتلكات العدو, والفيء هو الغنيمة من العدو دون حرب . هذا معنى الغنيمة . فالغنيمة بمعنى الغنم والظفر والحصول على شيء - وقد أكد هذا المعنى الراغب الاصفهاني - وهو من علماء أهل السنة - بأن كل ما يحصل عليه من كسب ومن غيره في حرب أو غير حرب فهو غنم فقال : ((والغنم : إصابته والظفر به, ثم استعمل في كل مظفور به من جهة العدي وغيرهم .
قال تعالى: (( واعلموا إنما غنمتم من شيء )), (( فكلوا مما غنمتم حلالاً طيباً )) (الأنفال:69) والمغنم : ما يغنم وجمعه مغانم قال: (( فعند الله مغانم كثيرةٌ )) (النساء:94). (مفردات ألفاظ القرآن للراغب الاصفهاني : 615) .
فالغنيمة, هو مطلق حصول الإنسان على شيء من حرب أو غير حرب, هذا ما يوافق القرآن, وأهل اللسان, وما خالفه لا يلتفت إليه ولا يسمع إلى قوله . فالذين حصروا الخمس في غنيمة الحرب خالفوا ما عليه إطلاق المعنى وحصروه في غنائم الحرب من دون دليل, بل خلاف القرآن و اجتهادٌ مقابل النص .

ثم إن الدليل مع من قال بإطلاق اللفظ على معنى الغنائم جميعاً في الحرب أو التجارة أو غيرها, فلا يحتاج إلى دليل لإثبات ما ذهب إليه, وسبب من ضيّق دائرة نطاق اللفظ ليحصرها على مورد واحد من موارد الغنيمة كانت دوافعه سياسية معروفة.
فأهل البيت (عليهم السلام) ومن تبعهم كانوا يشكلون قوة خطرف دائم على النظام, وعلماء البلاط لا يفتون إلاّ بما يضمن مصالح النظام ودفع أي احتمال خطر يحيط بهم الآن أو مستقبلاً .
ولغرض إضعاف القوة الهاشمية الناشطة آنذاك ولغرض فرض حصار اقتصادي يوجب شل حركة الهاشميين أوّلوا الغنيمة إلى كل ما يكسبه المقاتل في الحرب وألغوا جميع معانيها الأخرى, وبذلك عطّلوا عاملاً قوياً ومهماً في تنشيط الهاشميين وتفعيل تحركاتهم .
هذا هو سبب حصر اللفظ على معنى واحد لا يستقيم .
ودمتم في رعاية الله


محمد الأمين / الجزائر
تعليق على الجواب (1)
المغنم : ما يغنم وجمعه مغانم .
والغنم : الفوز في غير مشقه .
مفردات الراغب للاصفهاني والعين للفراهيدي ولسان العرب لابن منظور وقاموس المحيط للفيروز ابادي وشرحه تاج العروس
اما الغنائم فهو تخصيص بالمخصص الشرعي.
فهل كسب قوت اليوم يأتي من غير مشقّة؟
و هل رجال الأمن مثلا الذين يبدلون أرواحهم كلّ يوم يكسبون قوتهم من غير مشقّة؟
فإن قتلوا، و لا عائل لأهلهم من بعدهم هل لهاؤلاء نصيب من الخمس؟
إذ أنّكم تقولون أنّ :
" حقوق آل محمد (صلى الله عليه وآله) من الخمس لذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل وهم آل محمد صلوات الله عليهم ".
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو اردت فهم معنى الغنيمة فقط من التعريف اللغوي الذي ذكرته لصار ما يحصل عليه من الغنائم من الحرب بعد مشقتها ليس من الغنيمة لانه لم يحصل عليه بلا مشقة وهذا قطعا باطل لانه اتفقت كلمة الجميع ان ما يحصل عليه حال الحرب يعد غنيمة ولابد من الخمس فيه لذالابد من عدم الاقتصار على التعريف اللغوي المذكور بل لابد من اضافة ما يستفاد من الروايات هذا بالاضافة الى ان بعض اللغويين عرف الغنم بغير ما ذكر فراجع ما ذكر في كتب اللغة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال