الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » سيد الاية في (يا ايها الذين امنوا)


حسين الحسيني / العراق
السؤال: سيد الاية في (يا ايها الذين امنوا)
هل صح عن (عند الفريقين) رسول الله (صلى الله عليه واله) :ما من في القران آية (( يا أيها الذين امنوا )) الا علي شريفها وسيدها واميرها وما من اصحاب محمد احد الا قد عوتب في القران الا علي لم يعاتب في شيء منه...
وما مدى صحة ابن تيمية في مناقشتها في المنهاج سندا ودلالة؟
وما معنى دلالة الرواية حسب رايكم ان صحت الرواية من احد الفريقين؟
الجواب:

الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: هذا القول لعبد الله بن عباس مفسر القران وتلميذ الامام امير المؤمنين (عليه السلام) وحبر الامة الا انه قال سمعت رسول الله (صلى الله عليه واله) يقول : ما انزل الله عز وجل اية (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا )) الا وعلي رأسها واميرها ارجع الى كنز العمال رقم الحديث 32920 وكذا رقم 36353 وكذا معرفة الصحابة لابي نعيم رقم 334 وذخائر العقبى للطبري ص89 واحمد بن حنبل في المناقب وغيرهم )

ثانياً: واما ابن تيمية فانه لا يستطيع ان ينظر الى فضائل امير المؤمنين علي (عليه السلام) ومناقشتها في منهاجه لا اعتبار لها فانه ربما ينكر البديهيات ويكابر ويعاند اوضح الواضحات. وهذا الحديث الذي هو ثابت عند الفريقين ونقله الاعلام بل يحسب من المتظافرات ان لم نقل من المتواترات فلا ينظر الى ما قاله ابن تيمية وامثاله من المكابرين المعاندين لاهل البيت (عليهم السلام).

ثالثاً: اما معنى الرواية : كل المدائح والمناقب التي ذكرت في القران بعد كلمة (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا )) فالمدح والفضل ثابت لعلي امير المؤمنين (عليه السلام) بل هو في ذاك المدح والفضل امير وسيد الممدوحين.
ولذا كان النبي (صلى الله عليه واله) يقول (راسها واميرها) أي سيدها وشريفها. اما اذا كان هناك ذم او تقريع بالمؤمنين كما في اية (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرفَعُوا أَصوَاتَكُم فَوقَ صَوتِ النَّبِيِّ )) (الحجرات:2) او (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَينَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ )) (الحجرات:1) فلامام علي (عليه السلام) خارج عنها تخصصا فانه (عليه السلام) لم يكن داخلا فيها لان الذم والتقريع بل كل عيب ونقص مدفوع عنه وهو مطهر من كل رجس . هذا هو مراد ابن عباس بقوله شريفها.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال