الاسئلة و الأجوبة » الخمس » أدلة وجوب الخمس في أرباح المكاسب


حيدر / الكويت
السؤال: أدلة وجوب الخمس في أرباح المكاسب
ما هي الدلائل الشرعية على وجوب الخمس من القرآن الكريم وكتب السنة والشيعة حيث انه لا يوجد عند السنة الا الزكاة لانه ذكر بالقرآن الكريم وشكراً ؟
الجواب:

الأخ حيدر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من المواضيع المختلف فيها بين الشيعة والسنة هو إخراج الخمس من أرباح المكاسب, وكل ما حصلوا عليه من أموال طيلة سنتهم, بعد الاتفاق بينهم على وجوب الخمس في غنائم الحرب, لصريح الآية الكريمة : (( واعلموا أنّما غنمتم من شيء فأنّ لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل إن كنتم آمنتم بالله ... )) (الانفال:41), ولصريح قول رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (أمركم بأربع : الإيمان بالله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وأن تؤدّوا لله خمس ما غنمتم ) (صحيح البخاري : 4/44) .
فالشيعة - إمتثالاً لأمر رسول الله  (صلى الله عليه وآله) - يخرجون خمس أرباح مكاسبهم وما حصلوا عليه من أموال طيلة سنتهم, ويفسّرون معنى الغنيمة بكل ما يكسبه الإنسان من أرباح بصفة عامّة .
أمّا أهل السنة فقد أجمعوا على تخصيص الخمس بغنائم الحرب فقط, وفسّروا قوله تعالى : (( واعلموا أنّما غنمتم من شيء ... )) يعني ما حصّلتم عليه في الحرب .
وما ذهب إليه أهل السنة من تخصيص الخمس بغنائم الحرب غير صحيح, وذلك :

أولاً: أخرجوا في صحاحهم فرض الخمس في غير غنائم الحرب, ونقضوا بذلك تأويلهم ومذهبهم .
فقد جاء في صحيح البخاري أن في الركاز الخمس, قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله) : (في المعدن جفبار وفي الركاز الخمس ) (صحيح البخاري : 2 / 159 / ط دار احياء التراث العربي) . والركاز هو الكنز الذي يستخرج من باطن الارض وهو ملك لمن استخرجه, ويجب فيه الخمس لأنه غنيمة.
كما أنّ الذي يستخرج العنبر واللؤلؤ من البحر يجب عليه اخراج الخمس لانه غنيمة . وبما أخرجه البخاري في صحيحه يتبين لنا أن الخمس لا يختص بغنائم الحرب .

ثانياً: خلاف المعنى اللغوي للغنيمة, فقد جاء في المنجد أن ( الغنيمة ما يؤخذ من المحاربين عنوة, المكسب عموماً )، وعلى هذا فكل مكسب فهو غنيمة, وعليه فالغنيمة تشمل أرباح المكاسب .
ثم لا يخفى عليك ان الشيعة اعتمدت في وجوب الخمس على الآيات والروايات الواردة عن أهل البيت (عليهم السلام) الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا, والذين هم عدل الكتاب لا يضل من تمسّك بهم ويأمن من يلجأ إليهم .
ودمتم في رعاية الله


محمود محمد الطائي / العراق
تعليق على الجواب (1)
ماهو الدليل القاطع على ان كل كسب هو غنيمه هذا اولا
ثانيا لماذا لم يقل تعالى ما كسبتم
ثالثا اذا كان الخمس بهذه الاهميه فلماذا لم يات بعد اقيموا الصلاة واتوا الزكاة ...... الخ
الجواب:
الأخ محمود المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لا يحتاج الحكم الشرعي الى دليل قطعي بل يكفي الدليل الظني المعتبر للوصول للحكم الشرعي .
2- نحن لا نتمسك فقط بالاية القرانية لاثبات وجوب الخمس في ارباح المكاسب بل هناك ادلة اخرى تشير الى ذلك .
3- اذا كان المعنى يحصل من كلمة غنمتم فلا معنى للاعتراض فان هذا اعتراض على الله لماذا قال كذا ولم يقل كذا نعم لو لم تعط تلك الكلمة المعنى المراد لفهمنا من الاية شيأ اخر في وجوب الخمس ولا يصح الاعتراض على الاية باي حال .
4- لا يصح الاعتراض على الله في تكراره لبعض الامور دون اخرى فهناك حكمة في كل ما يقوله تعالى ونحن اذ لا ندرك ذلك فلا يصح الاعتراض بعدم وجوب الخمس لمجرد وروده باية واحدة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال