الاسئلة و الأجوبة » العلم والعلماء » هل العلم وسيلة أم غاية؟


علي كريم / لبنان
السؤال: هل العلم وسيلة أم غاية؟
هل العلم غاية ام وسيلة ؟؟؟ مع شرح "اطلبوا العلم ولو في الصين"
الجواب:

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
العلم غاية ووسيلة في آن معا، لان العلوم منها ما هو نظري ومنها ما هو عملي، وبعض العلوم تفتقر الى النظرية والتطبيق كلاهما... فمثلا علم الأخلاق هو وسيلة لتحصيل الفضائل والتخلص من الرذائل، وعلم الفقه هو وسيلة للعمل بالشريعة (للعامي)، أو استنباط الاحكام الشرعية من مظانها (للمجتهد)... فالعمل في هذه العلوم هو الغاية والعلم وسيلة. ولكن ثمة علوم يكون نفس النظر فيها غاية، كعلم الكلام والفلسفة، وإن كانا لا يخلوان ايضا من موارد خاصة تفتقر إلى العمل.

وأما دلالة قوله صلى الله عليه وآله (اطلبو العلم ولو بالصين) فقد ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام) في معنى هذا الحديث قال: (يعني علم اليقين والتقوى)، اي العلم بأخلاق الله و آداب الرُّوحانيّين. ويؤيده ما روي عن علي عليه السلام: (اطلبوا العلم ولو بالصين، وهو معرفة النفس، وفيه معرفة الرب عزوجل).
وأما لماذا الصين دون سائر البلدان؟ فجوابه أن الوصول إلى الصين في عصر النبي وأهل بيته صلوات الله عليهم أعسر من الوصول إلى القمر في عصرنا. فلا خصوصية للصين من دون سائر البلدان، فإن الحكمة ضالة المؤمن، ويدل عليه ما ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام): (أن الحكمة ضالة المؤمن فحيثنا وجد أحدكم ضالته فليأخذها).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال